حَليب الصويا مَشروب نباتي ليس له عِلاقة بمُنتجات الألبان، بل يُصنَّع مِن فول الصويا، ويحتوي على البروتينات والألياف، ولا يَحتوي على الدُّهون والكولسترول، وتقوم بعض العلامات التِّجاريَّة بِدَعم حَليب الصويا بالفيتامينات والمَعادِن مِثل فيتامين د والكالسيوم.[١]


هل حليب الصويا فعَّال في تكبير الثدي؟

لا يُمكن الإجابة بنعم أو لا، إذ ما زال الأمر بحاجة لدراسات وتجارب عدّة لبيان قُدرة حليب الصّويا على تكبير الثدي، وفيما يأتي توضيح لأهم الأُمور فيما يخص ذلك:

  • يحتوي حليب الصويا على كميّة عالية مِن مُرَكبات الإيسوفلافونات (Isoflavones)، بما في ذلك مواد الفيتو إستروجين (Phytoestrogens)، وهي مُركبات نباتيّة تُحاكي هُرمون الإستروجين الأنثويّ، والّذي يسبّب تَضخُّم وزيادَة نُمو أنسِجة الثدي.[١]َ
  • ينمو الثدي استِجابة لهرمونيّ الإستروجين والبروجِسترون، ولكن لا توجد دراسات أو دليل يربِط بين الإستروجين النباتيّ وزِيادة حَجم الثدي.[٢][٣]
  • تفحص مُعظم الأبحاث تأثيرات تناول الصويا ومُشتقاتها في خطر الإصابة بسرطان الثدي، ولا يوجد حتى الآن دليل علمي بارز يدعم استهلاك أطعمة الصويا لزيادة حجم الثديين.[٤]


كيفَ يُساعد حليب الصويا على تكبير الثدي؟

يَحتوي الصويا على مُركبات مُشابِهة كيميائياً لهُرمون الإستروجين مِثل الإيسوفلافونات، والّتي لها نفس تأثير الأستروجين في الجِسم البَشري، لأنَّ هُرمون الأستروجين يَلعب دوراً مُهِماً في نُموّ أنسجة الثدي، وحَسَب بعض الدّراسات فإنّ استهلاك مُنتَجات الصويا بانتظام من المُمكن أن يزيد حَجم الثدي، ولكن ما زال الأمر بحاجة لعدّة أبحاث ودراسات.[٤]


هل يُوجد علاقة بينَ حَليب الصويا وسرطان الثدي؟

بحسب ما ذكرته مايوكلينيك (Mayo Clinic)، فإنّ الدراسات تُشير إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالصويا مدى الحياة يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء، ويعتقِد البعض أنّ الصّويا لأنّه يحتوي على الآيسوفلافون فإنّه سيزيد من فُرص الإصابة بسرطان الثّدي، ولكن في الواقع لا يحتوي فول الصّويا ومُشتقاته على مستويات عالية بما يكفي من الآيسوفلافون لزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي.[٥]


ما مِقدار حليب الصويا الآمن للشرب في اليوم؟

يُوصي المَعهد الأمريكيّ لأبحاث السرطان (AICR) باستهلاك مُعتَدل لفول الصويا ومُشتقاته، بما يُعادِل تَناول حِصَّة إلى حِصَّتَين يوميًا من أطعمة الصويا الكاملة، بما في ذلك حليب الصويا.[٦]


تَحذيرات خاصّة عند تناول حليب الصويا

يجب توَخي الحذَر عند تناوُل حليب الصويا لِمن يُعاني من:

  • الحساسيّة: قد يُسبّب فول الصويا رَدّة فعل تَحسسيّة خَطيرة لدى الأشخاص الّذين لديهم حساسيّة من الفول السوداني.[٧]
  • نقص نشاط الغدّة الدرقيّة (قصور الغدّة الدرقيّة): يُعاني بعضُ الأشخاص المُصابين بهذه الحالة أيضًا من انخفاض مُستويات اليود والّذي قد يؤدّي تناول الصويا إلى تَفاقم هذه الحالة لِدى الأشْخاص الّذين يُعانون من انخفاض مستويات اليود.[٧]
  • الحمل والرِّضاعة الطبيعيّة: يُعدّ بروتين الصويا آمِن على الأرجح لاستخدامه أثناء الحمل والرّضاعة الطبيعيّة عند استهلاكه بكميّات تُوجد عادةً في الطَّعام، وتَجنُّب الجُرعات التي تزيد عن تلك الموجودة في الطّعام لأنَّ السَّلامة والفعاليّة غير مثبتة.[٨]
  • سَرطان الثدي: يَجب على النساء اللواتي لديهنّ تاريخ من الأورام المعتمِدَة على هُرمون الإستروجين (بما في ذلك سرطان الثدي) استشارة الطَّبيب قبل الاستهلاك الغذائيّ لفول الصويا ومُشتقاته.[٨]

المراجع

  1. ^ أ ب "All About Soy Milk: Nutrition, Benefits, Risks, and How It Compares With Other Milks", everydayhealth, Retrieved 5/10/2021. Edited.
  2. "What to Expect When Your Breasts Grow", healthline, Retrieved 5/10/2021. Edited.
  3. "Can You Increase Your Breast Size by Eating Certain Foods?", healthline, Retrieved 5/10/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Breast enlargement", soya, Retrieved 5/10/2021. Edited.
  5. "Nutrition and healthy eating", mayoclinic, Retrieved 5/10/2021. Edited.
  6. "Soy: Intake Does Not Increase Risk for Breast Cancer Survivors", aicr, Retrieved 5/10/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Soy", webmd, Retrieved 5/10/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Soy", drugs, Retrieved 5/10/2021. Edited.