يحدث ألم الضرس بشكل عام عندما يتهيّج العصب الموجود في جذر الضرس نفسه، أو أيّ عصب محيط به، ويُسبب ألماً تتراوح شدّته بحسب الحالة، وللوصول إلى أفضل طريقة لتخفيف أيّ ألم، أو تورّم، أو أعراضٍ أخرى تظهر بالأسنان، هي معرفة السّبب الجذري للإصابة لحدوث هذا الألم.[١][٢]


كيف تقتل عصب الضرس في المنزل؟

يُجدر بالذّكر أنّه لا يُمكن قتل عصب الضرس في المنزل، إنّما يتطلّب ذلك زيارة عيادة طبيب الأسنان لاستخراج العصب وعلاجه بشكلٍ مناسب، ولكن يُمكن تجربة هذه الوصفات لتخفيف الألم إلى حين زيارة الطبيب:[٣][٤]

  • القرنفل: يعتبر القرنفل فعّالًا بشكلٍ خاص في علاج ألم الضرس إلى جانب خصائصه الطبيعيّة المضادّة للبكتيريا وقدرته على تسكين الألم، إذ يُمكن غمس القطن في مزيجٍ من بضع قطراتٍ زيت القرنفل وكميّة صغيرة من زيت الزيتون ووضع المزيج بين السّن والخد من الدّاخل للتخفيف من ألم الأسنان، وبدلاً من ذلك يمكن استخدام القرنفل المجفّف أو زيت القرنفل، من خلال وضعهما بنفس الطريقة.
  • غسول الماء والملح: يَكمُن دور الماء المالح في إزالة بعض التورّم الموجود في اللثّة المُسبّب للألم، وبالتالي يُمكن الوصول إلى أنّ غسول الماء والملح قد يخفّف ألم الأسنان، ومن الجدير بالذكر أنه يمكن تحضير هذا المحلول في المنزل، وذلك من خلال خلط ملعقتين صغيرتين من الملح في كوبٍ من الماء الدّافئ.
  • تطبيق الكمادات الباردة: قد يساعد وضع الكمادات الباردة لمدّة تتراوح ما بين 15-20 دقيقة على موضع الألم كل بضع ساعات في التقليل من شدته، كما يمكن وضع كيسٍ من الثلج ملفوفًا بمنشفة على الجانب المصاب من الوجه أو الفك؛ للمساعدة على تقليل الألم والحصول على نوم مريح.
  • استخدام غسول الفم: وتحديداً الذي يحتوي على مادة بيروكسيد الهيدروجين (بالإنجليزية: hydrogen peroxide)، إذ ينبغي تخفيف هذا المحلول بكميّات متساوية من الماء عند غسل الفم والأسنان به مع ضرورة الحرص على تجنّب بلعه، ومن المهم الانتباه إلى أنّ هذا العلاج غير مناسب للأطفال؛ حيث يوجد خطر باحتماليّة بلع المحلول عن طريق الخطأ.
  • شاي النعناع: يمكن تبريد كيس الشاي بعض الشيء ثم وضعه على المنطقة المصابة، حيث يساهم استخدام أكياس شاي النعناع في تخدير الألم، وتهدئة اللثّة الحسّاسة.[١]
  • مستخلص الفانيليا: يمكن وضع كميّة صغيرة من مستخلص الفانيليا على الأصبع أو غمس قطنة به، ووضعها مباشرة على المنطقة المصابة عدّة مرّات في اليوم، حيث يحتوي هذا المستخلص على الكحول، الذي بدوره يمكن أن يُساعد على تخدير الألم.[١]
  • عشبة القمح: يمكن استخدام عصير عشبة القمح لغسل الفم به؛ حيث يحتوي هذا العصير على كمية كبيرة من مادة الكلوروفيل القادرة على محاربة البكتيريا، كما أن لها دوراً في تخفيف الالتهاب في الفم.[١]
  • جل الصبّار: يُمكن وضع جل الصبّار على المنطقة المؤلمة من الفم وتدليكه برفقٍ، حيث يُستخدم من قِبل العديد من الأشخاص بهدف تنظيف وتهدئة اللثّة.[٥]
  • الثوم: يُمكن محاولة مضغ قطعة من الثوم، أو تقطيعها ووضع قطع صغيرة منها على الأسنان لتخدير الألم، نتيجةً لقدرته على تخفيف آلام الضرس.[٦]


ما هي أسباب ألم عصب الضرس؟

تتعدد أسباب الإصابة بألم عصب الضرس، ومن الأمثلة عليها نذكر ما يأتي:[٧]

  • كسر الحشوة أو خروجها من مكانها.
  • تسوّس الأسنان.
  • مشاكل في تقويم الأسنان.
  • خراج أسنان.
  • وجود سن تالف.
  • الإصابة بالعدوى.


ما يمكنك فعله للتخفيف من ألم عصب الضرس؟

نذكر في ما يأتي عدة نصائح يمكنك اتباعها للتقليل من ألم عصب الضرس:[٨][٤]

  • ارفع رأسك عند النوم باستخدام وسادة إضافيّة أو اثنتين لتخفيف الألم.
  • استخدم الماء الدافئ والنقي لغسل الفم والأسنان.
  • حافظ على الزيارة الدورية لطبيب الأسنان.
  • حافظ على نظافة الفم قدر الإمكان.
  • احرص على تنظيف أسنانك بالخيط بلطفٍ.


أمور تجنّب فعلها

في ما يأتي بعض الأمور التي يجب على تجنبها للتخفيف من ألم الضرس:[٨][٧]

  • تعرّيض الأسنان لدرجات شديدة الحرارة، أو شديدة البرودة.
  • تناول الأطعمة السكريّة، أو الحمضيّة.
  • توقيف العلاج دون استشارة الطبيب.
  • التدخين.

أدوية تساعد على تخفيف ألم عصب الضرس

فيما يلي ذكر لأنواع الأدوية التي قد تساهم في التقليل من ألم عصب الضرس:[٤]

  • الجل والمرهم الموضعي: قد يؤدّي استخدام الجل والمراهم التي تحتوي على مادة (benzocaine) ومن أمثلته التجارية جل Oragel أإلى تخدير المنطقة، ويُجدر بالذّكر أنّ هذا المكوّن غير مناسب للاستخدام من قِبل الأطفال الصغار.
  • مسكنات الألم: يمكن استخدام مسكّنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبيّة، مثل الأسيتامينوفين المتوافر بالصيدليات باسم تاينيلول (Tylenol)، أو الإيبوبروفين المتواجد بالصيدليات باسم أدفيل (Advil) للمساعدة على تقليل آلام الضرس الخفيفة والمتوسّطة بشكلٍ فعّال، وينبغي تناول الجرعة الموصى بها على العبوة دائمًا.


دواعي مراجعة طبيب الأسنان

يُنصح بمراجعة الطبيب إذا كان ألم الأسنان:[٧]

  • يُصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة، أو احمرار في اللثّة، أو الشعور بطعمٍ سيّئ في الفم، أو انتفاخ الخد أو الفك.
  • استمر الألم لأكثر من يومين.
  • عدم استجابة الألم لمسكّنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Emily Cronkleton (18/5/2017), "10 Home and Natural Remedies for Toothache Pain", healthline, Retrieved 29/6/2021. Edited.
  2. Evan Frisbee (17/11/2020), "An Overview of Toothaches", webmd, Retrieved 29/6/2021. Edited.
  3. Jennifer Beauman (14/11/2017), "7 Natural Toothache Remedies", everydayhealth, Retrieved 29/6/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت Jon Johnson (22/8/2019), "How to get rid of a toothache at night", medicalnewstoday, Retrieved 29/6/2021. Edited.
  5. "How to treat a toothache at home", medicalnewstoday, Retrieved 17/7/2021. Edited.
  6. Brunilda Nazario (31/7/2020), "Toothache Home Remedies", webmd, Retrieved 29/6/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Toothache", nhs, 4/5/2021, Retrieved 29/6/2021. Edited.
  8. ^ أ ب Shawn Watson (21/1/2020), "How to Manage Your Cavity Pain", verywellhealth, Retrieved 29/6/2021. Edited.