البروستاتا هي غدة صغيرة الحجم تقع أسفل المثانة مباشرةً لدى الذكور، ولها دورًا مهمًا في إنتاج السائل المنوي، بالإضافة إلى دورها في منع تدفق البول أثناء القذف، وإنتاج بعض الهرمونات، وفي الحقيقة يُصاب العديد من الأشخاص خاصةً كبار السن بمشاكل في البروستاتا، بما في ذلك سرطان البروستاتا، والتهابها، وتضخمها، وغالبًا ما يصاحب هذه المشاكل صعوبة في التبول،[١] وفي الحقيقة يوجد العديد من السلوكيات غير الصحية التي تزيد من فرصة الإصابة بأمراض البروستاتا، كعدم تناول طعام صحي، وقلة النوم، وقلة ممارسة الرياضة، والتدخين، وغيرها،[٢] فما هي الإرشادات الصحية والوصفات الطبيعية الّتي تحافظ على صحة البروستاتا؟ وما هي الأطعمة التي يجب تجنبها؟




وصفات طبيعية للحفاظ على صحة البروستاتا

في الحقيقة لا توجد دراسات علمية كافية تُثبت فعالية مثل هذه الطرق والوصفات في الحفاظ على صحة البروستاتا، إلا أنّه تم التعارف على استخدامها ويمكنك تجربتها لتخفيف من بعض أعراض الأمراض المؤثرة فيها، ونذكر من هذه الطرق الآتي:


مغاطس الماء الباردة والساخنة

قد تساعد المغاطس على التخفيف من أعراض تضخم البروستاتا، إذ يساعد الماء الساخن على إرخاء العضلات، ممّا يساعد على تدفٌّق البول، في حين يساعد الماء البارد على تخفيف الألم والتورم، ويمكن عمل المغطس بالخطوات التالية:[٣]

  • املأ حوض الاستحمام بالماء الدافئ، وأضف نصف كوب من الملح الإنجليزي.
  • املأ حوض استحمام آخر (أو وعاء كبير) بالماء البارد، وأضف بضع قطرات من زيت اللافندر.
  • قم بالجلوس أولًا في حوض الماء الساخن لمدة 3 دقائق، ثم انتقل إلى الماء البارد لمدة دقيقة واحدة.


شعر الذرة

يساعد شعر الذرة أو ما يسمى بحرير الذرة على زيادة إدرار البول واسترخاء عضلات المثانة، ويمكن عمل شاي شعر الذرة كالتالي:[٤]

  • ضع شعر الذرة الطازج الخاص ب 6 حبات من الذرة في إبريق يحتوي لتر من الماء.
  • ضع الإبريق على النار حتى يغلي، ثم اتركه لمدة 10 دقائق على نار خفيفة.
  • قم بتصفية شاي الذرة ليصبح جاهزًا للشرب، وينصح بشرب 3 أكواب يوميًا.


خل التفاح الطبيعي

يساعد خل التفاح الطبيعي على تقليص حجم البروستاتا، كما يساعد على الوقاية من الإصابة بالتهاب المسالك البولية، وذلك من خلال الآتي:[٤]

  • امزج ملعقة كبيرة أو ملعقتين من خل التفاح الطبيعي، مع ملعقة كبيرة من العسل في كوب من الماء الدافئ.
  • اشرب المزيج مرتين يوميًا.




يمكنك أيضًا استخدام خل التفاح عن طريق وضع كوب منه في حوض الاستحمام المليء بالماء، ثم البقاء فيه لمدة 10-15 دقيقة.



[٤]


عشبة القراص

تحتوي عشبة القُرّاص على مادة نشطة تساعد على تقليص حجم أنسجة البروستاتا، كما تساعد على زيادة إدرار البول، ويمكن تحضير شاي عشبة القُرّاص كما يلي:[٣]

  • ضع ملعقة صغيرة من أوراق القُرّاص المجففة في إبريق ماء ساخن.
  • اتركه لينقع لمدة 10 دقائق.
  • اشرب 2-3 أكواب يوميًا.


الزيوت العطرية

قد تساعد الزيوت العطرية على التخفيف من الألم وإرخاء العضلات، ممّا يحسِّن من تدفق البول، ويمكن استخدام الزيوت العطرية من خلال تدليك المنطقة التناسلية الخارجية بها، ومنها: زيت لبان الذكر، وزيت المر.[٥]


أطعمة للحفاظ على صحة البروستاتا

نذكر من الأطعمة المساعدة على تعزيز صحة البروستاتا الآتي:

  • الأطعمة الغنية بالليكوبين: (بالإنجليزية: Lycopene)، وهو أحد مضادات الأكسدة المساعدة على خفض خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، وحماية الخلايا من العوامل الضارة لها، ومن الأطعمة الغنية به نذكر:[٦][٧]
  • الطماطم، ينصح بتناولها مهروسة أو مطبوخة لتسهيل امتصاص الليكوبين.
  • البطيخ.
  • المشمش.
  • الجوافة.
  • البابايا.[٨]
  • الأطعمة الغنية بفيتامين سي: يعد فيتامين سي من الفيتامينات التي تعزز المناعة، وتقلل من فرصة الإصابة بتضخم البروستاتا، ومن هذه الأطعمة:[٨][٩]
  • الفلفل الحلو.
  • البرتقال.
  • الليمون.
  • الجريب فروت.
  • الكيوي.[١٠]
  • الخضروات الصليبية: إذ تحتوي هذه على مركبات مضادة للأكسدة كالسلفورفان (بالإنجليزية: Sulforphane)، والتي تعزِّز من صحة البروستاتا،[٩] ومنها:
  • البروكلي، وهي من الأطعمة الغنية بفيتامين سي أيضًا.[٩][٨]
  • القرنبيط.[٩]
  • الملفوف.[٩]
  • الكرنب الأجعد (Kale).[٦]
  • الأطعمة الغنية بأوميغا 3: هي دهون طبيعية مفيدة تساعد على تعزيز صحة الجسم، والتقليل من الالتهاب، وتقليل خطر الإصابة بالسرطان، ومن الأطعمة الطبيعية الغنية بها:[٩][٨]
  • الأسماك مثل السلمون، والسردين.
  • الجوز.
  • بذور الكتان.
  • بذور الشيا.
  • زيت الكانولا.
  • الأطعمة الغنية بالبيتا سيتوستيرول: (بالإنجليزية: Beta-sitosterol) وهي مادة موجودة في الفواكه والخضراوات تساعد على تعزيز تدفق البول، والتخفيف من أعراض أمراض البروستاتا، ومن الأطعمة الغنيّة به:[٨]
  • الأفوكادو.
  • جنين القمح.
  • فول الصويا.
  • جوز البقان.
  • الأطعمة الغنية بالزنك: يعتبر الزنك من المعادن الضرورية المساعدة على تعزيز صحة البروستاتا، وينصح بتناوله من خلال الأطعمة الطبيعية بدلًا من المكملات الغذائية، وذلك لأنّه يسهل امتصاصه من الأمعاء في هذه الأطعمة، ومنها:[٨][١١]
  • بذور السمسم.
  • بذور اليقطين، وتحتوي هذه أيضًا على بيتا سيتوسايرول.
  • اللوز، وهو غني أيضًا بفيتامين هـ، والكالسيوم التي تقي من الإصابة بسرطان البروستاتا وتعزز صحتها.
  • المكسرات.[٩]
  • المحار.[٩]
  • البقوليات.[٩]
  • التوت: التوت غني بمضادات الأكسدة، كما يمتاز بخصائص مضادة للالتهاب، ومن ذلك الفراولة، والتوت الأزرق، والأحمر، والأسود.[١٢][٩]
  • الشاي الأخضر: الشاي الأخضر أحد أنواع الشاي الأقل مُعالجة وتعرُّض للعمليات الصناعية، ويحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تقي من سرطان البروستاتا.[١٣][٦]
  • عصير الرمان: يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، ويساعد على الوقاية من الإصابة بسرطان البروستاتا.[٦]
  • البصل والثوم.[٩]


أطعمة ومشروبات يجب تجنبها للحفاظ على صحة البروستاتا

يُنصَح بتجنُّب الإكثار من تناول الأطعمة التالية للحفاظ على صحة البروستاتا:[٩]

  • اللحوم الحمراء.
  • منتجات الألبان.
  • الكافيين، والذي يوجد في: القهوة، والمشروبات الغازية، والشوكولاتة.
  • ملح الطعام.
  • الكحول.[١٠]
  • الكربوهيدرات المكرّرة والأطعمة الجاهزة.[٥]
  • الغلوتين.[٥]
  • السكر والمحليات الصناعية.[٥]
  • الأطعمة الغنية بالتوابل والأحماض.[٥]


نصائح للحفاظ على صحة البروستاتا

نذكر في ما يأتي بعضًا من النصائح التي يجب اتباعها للحفاظ على صحة البروستاتا:[١٤]

  • مارس الرياضة بشكل منتظم: إذ يساعد ذلك على تعزيز مناعتك، وتحسين صحة البروستاتا عمومًا.
  • احرص على فقدان الوزن الزائد إن كنت تعاني من السمنة: إذ تزيد السمنة من خطر الإصابة بأمراض البروستاتا، كما أنّ فقدان الوزن يساعد على تقليص حجمها.
  • المكملات الغذائية: وذلك بعد استشارة الطبيب،[١٥] ومن الأمثلة عليها:[١٦]
  • الكرز الإفريقي (بالإنجليزية: Pygeum Africanum).
  • البيتاسيتوستيرول (بالإنجليزية: Beta-Sisterol).
  • كيرسيتين (Quercetin).[٥]
  • البَلْميط المِنْشَارِيّ (بالإنجليزية: Saw palmetto).[٥]
  • تجنب التعرض للإجهاد والتوتر: وذلك من خلال ممارسة اليوغا والتأمل، إذ يُسبِّب التوتر شد وتقلُّص عضلات الحوض، الأمر الذي قد يزيد من خطر الإصابة بمشاكل البروستاتا، أو يزيد من الحالة سوءًا.[١٥]

المراجع

  1. "What is the prostate gland?", medicalnewstoday, Retrieved 30/6/2021.
  2. "PREVENTION IS BETTER THAN CURE: CANCER", narayanahealth, Retrieved 12/7/2021.
  3. ^ أ ب "prostate cancer", prostatecancer911, Retrieved 12/7/2021.
  4. ^ أ ب ت "Home Remedies for Enlarged Prostate", top10homeremedies, Retrieved 12/7/2021.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ "8 Ways to Relieve Prostatitis Symptoms", draxe, Retrieved 12/7/2021.
  6. ^ أ ب ت ث "6 Foods to Boost Prostate Health", healthline, Retrieved 13/7/2021.
  7. "Prostate Cancer, Nutrition, and Dietary Supplements (PDQ®)–Health Professional Version", cancer, Retrieved 13/7/2021.
  8. ^ أ ب ت ث ج ح "Prevention Diet: Foods for an Enlarged Prostate"، healthline، اطّلع عليه بتاريخ 13/7/2021.
  9. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س "What foods are good for an enlarged prostate?", medicalnewstoday, Retrieved 13/7/2021.
  10. ^ أ ب "Is Drinking a Lot of Water Good for Your Prostate?"، medicinenet، اطّلع عليه بتاريخ 1/7/2021.
  11. "6 Superfoods for a Healthy Prostate", urologyspecialistsnc, Retrieved 12/7/2021.
  12. "9 Amazing Health Benefits of Berries", everydayhealth, Retrieved 13/7/2021.
  13. "What are the health benefits of green tea?", medicalnewstoday, Retrieved 1/7/2021.
  14. "PROSTATE NEWS", prostate, Retrieved 1/7/2021.
  15. ^ أ ب "5 steps to better prostate health", prostate, Retrieved 13/7/2021.
  16. "Prostate Cancer, Nutrition, and Dietary Supplements (PDQ®)–Health Professional Version", cancer, Retrieved 13/7/2021.