من الطبيعي أن تشعر الأمهات الجدد بالقلق تجاه أطفالهن الرضع، ومن أبرز المخاوف التي تراودهنّ هي الخوف من عدم حصول الطفل على القدر الكافي من الحليب أثناء الرضاعة الطبيعية، وهناك العديد من الطرق التي تزيد من عملية إدرار الحليب ومنع انخفاضه سيتم التطرق إليها في هذا المقال.[١]


وصفات طبيعية منزلية مدرّة للحليب

هناك العديد من الأعشاب والمكونات الطبيعية التي يمكن استخدامها لزيادة تدفق الحليب عند الأم المرضعة، والتي نذكر منها ما يلي:[٢]


بذور الشومر

تلعب بذور الشومر دور كبير في زيادة إدرار الحليب، وذلك لاحتوائها على مادة الفيتواستروجينات (Phytoestrogens)؛ وهي مادة مشابهة لهرمون الإستروجين (Estrogen)، والذي يساعد على تحفيز إفراز الحليب، ويتم تحضير مشروب بذور الشومر من خلال نقع بذورالشومر في الماء الساخن لدقائق معدودة، ومن ثمّ شرب المنقوع بمعدل مرتين يومياً، أو من الممكن مضغ الحبوب المحمصة من الشومر على فترات مختلفة من اليوم.[٢]


حبوب الحلبة

تعتبر حبوب الحلبة من أفضل الأعشاب وأكثرها فعالية في إدرار الحليب لاحتوائها على الديوسجينين (Diosgenin)، والفيتواستروجين، حيثُ تُعتبر هذه المواد من المواد المعززة لإدرار الحليب، ويُمكن تناول حبوب الحلبة من خلال اتباع الطريقة الآتية:[٢][٢]

  • أخذ ملعقة صغيرة من حبوب الحلبة، وإضافتها إلى الماء وغليها على النار.
  • تصفية المنقوع من الحبوب وشربه بمعدل مرتين إلى ثلاث مرات يومياً على الأقل.




يمكن إضافة العسل أو الكركم إلى مشروب الحلبة من أجل تحسين الطعم.




الشوفان

يعتبر الشوفان من أكثر الحبوب الشائعة والتي تُساعد على إدرار الحليب، كما يُعتبر خيارًا سهلًا نظراً لإمكانية إضافته إلى العديد من الأطعمة التي يتم تناولها خلال اليوم.[٣]


عشبة الشوك المبارك

عادة ما تتم إضافة عشبة الشوك المبارك إلى حبوب الحلبة لزيادة إدرار الحليب،[٤] وتتضمن طريقة التحضير ما يلي:[٥]

  • إضافة ملعقة إلى 3 ملاعق من عشبة الشوك المبارك المجفف إلى كوب من الماء المغلي.
  • ترك مشروب عشبة الشوك المبارك لمدة تتراوح بين 5 إلى 15 دقيقة.
  • تصفية المشروب من أوراق النبتة وشربها.




يمكن أن تتوفر عشبة الشوك المبارك على شكل أكياس جاهزة للاستخدام.




عشبة المورينجا

تحتوي عشبة المورينجا على مجموعة من العناصر الغذائية الغنية والتي تساعد على تحفيز الغدد الموجودة في الثدي لإنتاج المزيد من الحليب، كما أنّها تُحسن من الدورة الدموية، مما يؤدي بدوره إلى زيادة إدرار الحليب، ويمكن الحصول على هذه العناصر عن طريق شرب كوب من عصير المورينجا الطازج يوميًّا.[٦]


عشبة التوربانجون

وُجد أنّ عشبة التوربانجون (Torbangun) تُساهم في إدرار الحليب لدى الأمهات المرضعات، ويُمكن استخدامها على شكل شاي أو حساء، ويمكن أيضاً إضافتها إلى العديد من الأطعمة الأخرى.[٦]


حبوب الكمون

تعتبر حبوب الكمون من الحبوب المحفزة لإدرار الحليب، ويتم استخدامها على النحو التالي:[٧]

  • إضافة ملعقة صغيرة من مسحوق الكمون وملعقة صغيرة من السكر، إلى كوب من الحليب الدافئ.
  • شرب هذا الخليط يومياً قبل الخلود إلى النوم لبضعة أسابيع.


طريقة أخرى:[٧]

  • إضافة ملعقتين صغيرتين من بذور الكمون إلى نصف كوب من الماء وغليها على النار.
  • تصفية المشروب وإضافته إلى نصف كوب من الحليب الدافئ، ومن ثم إضافة ملعقة صغيرة من العسل، وخلط المزيج جيداً.
  • شرب هذا الخليط مرة واحدة يوميًّا لعدة أسابيع.


مشروب القرفة

تعتبر القرفة من النباتات التي تزيد من تدفق الحليب لدى النساء المرضعات، وتتضمن طريقة الاستخدام ما يلي:[٧]

  • القيام بخلط رشة من مسحوق القرفة، ونصف ملعقة صغيرة من العسل.
  • إضافة المزيج إلى كوب من الحليب الدافئ.
  • شرب المشروب يومياً قبل النوم لمدة شهر أو شهرين.


فاكهة البابايا

تُعد فاكهة البابايا من الفواكه الصيفية المسؤولة عن إدرار الحليب، وتتميز بإمكانية أكلها نيئة مع الزبادي والحبوب والفواكه الأخرى، أو يُمكن إضافتها إلى الحساء، والسلطة، وأطباق المعكرونة.[٣]


حليب اللوز

يعتبر حليب اللوز من المشروبات المهمة التي تساهم في زيادة إدرار الحليب؛ نظراً لاحتوائه على الأحماض الدهنية أوميغا 3 (Omega-3 fatty acids)، ويُنصح بتناول كوب صغير من حليب اللوز مرة أو مرتين في اليوم، مع الحرص على تجنب تناوله في حال المُعاناة من حساسية اللوز أو حليب اللوز.[٨]


شاي اليانسون والكراوية

يحتوي شاي اليانسون والكراوية على خصائص إستروجينية تزيد من تدفق الحليب، كما أنّه يُساعد على تنظيف القنوات الحليبية في الثدي، وبالتالي زيادة تدفق الحليب، ويمكن شرب كوبين إلى 3 أكواب من شاي اليانسون أو شاي الكرواية يومياً، حيثُ يُمكن ملاحظة زيادة إدرار حليب الثدي في غضون أسابيع قليلة.[٨]


وصفات طبيعية أخرى

يوجد العديد من الطرق الأخرى المستخدمة في زيادة إدرار الحليب عند الأمهات المرضعات، ومنها ما يأتي:[٤]

  • خميرة البيرة.
  • الزنجبيل الطازج.
  • نبات القراص اللاذع، وهو عبارة عن نبات أخضر ورقي داكن اللون، ويحتوي على نسبة عالية من الحديد، والمعادن، والعناصر الغذائية، التي تزيد من فرصة إفراز الحليب.
  • عشبة المدرة المخزنية، حيثُ تزيد هذه العشبة من بناء أنسجة الثدي، مما يؤدي إلى زيادة تدفق الحليب في الثدي.
  • الثوم، على الرغم من أنّه يزيد من إدرار الحليب، إلا أنه قد يتسبب بتغيير نكهة حليب الثدي.
  • البرسيم، يُعد أحد المصادر الغنية بالمركبات الإستروجينية، ووفقًا لجمعية الحمل الأمريكية (American Pregnancy Association)، فإنّ البرسيم يُستخدم جنبًا إلى جنب مع الحلبة، وبالرغم من ذلك لا ينصح به للأشخاص الذين يعانون من حساسية الفول السوداني، أو البقوليات، أو الذئبة الحمامية الجهازية.[٩]




على الرغم من أن الأعشاب آمنة جداً للاستخدام إلا أنّ بعض النساء لديهن حساسية من أنواع معينة منها، لذلك يجب توخي الحذر عند استخدامها، ومن الأفضل طلب استشارة الطبيب قبل الاستخدام.




أدوية تتوافر بدون وصفة طبية

يُعد دواء هيربانا (Herbana) أحد الأدوية التي تزيد من تدفق الحليب عند الأمهات المرضعات، وهو من الأدوية الآمنة على الأم والطفل، وتحتوي حبوب الهيربانا عادةً على مزيج من الحلبة، والشومر، والكراوية، والشبت، والتي أثبتت جميعها فعاليتها العالية في زيادة تدفق الحليب عند السيدات المرضعات.[١٠]


ما يجب على الأم المرضعة القيام به لزيادة تدفق الحليب!

كلما زادت عدد مرات إرضاع الطفل زاد تدفق الحليب عند الأمهات المرضعات استجابةً للطلب، ومن طرق زيادة تدفق الحليب التي ينبغي للأم اتباعها ما يأتي:[١١]

  • تغذية الطفل باستخدام كلا الثديين.
  • تناول غذاء متوازن.
  • شرب كمية كافية من السوائل.
  • أخذ قسط جيد من الراحة.
  • استخدام مضخة الحليب لزيادة تدفقه.
  • ملامسة جلد الطفل لجلد الأم لزيادة تدفق الحليب.
  • تدليك للثدي.


ما يجب على الأم المرضعة تجنبه لزيادة تدفق الحليب!

تتضمن الأمور التي يجدر تجنبها منعاً لانخفاض أو توقف إدرار الحليب ما يلي:

  • التعرض للتوتر.[١٢]
  • البقاء دون الرضاعة الطبيعية أكثر من 5 ساعات متواصلة.[١٣]
  • تفويت مواعيد الوجبات الغذائية.[١٣]


دواعي زيارة الطبيب

لا بد من طلب الاستشارة الطبية في الحالات التالية:[١٤]

  • ظهور التعب العام على الطفل واستلقائه أغلب الأوقات خلال اليوم، وملاحظة عدم امتلاكه الطاقة اللازمة للقيام بالأنشطة، فمن الطبيعي أن ينام الأطفال من 3 إلى 4 ساعات بعد كل وجبة.
  • استغراق الطفل وقت قصير جداً أو طويل جداً عند الرضاعة، فهناك العديد من الأطفال الذين ينامون مباشرة بعد البدء بعملية الرضاعة الطبيعية مما يحول دون حصولهم على القدر الكافي من الحليب، في حين أن هناك أطفال تستغرق عملية الرضاعة الطبيعية للوجبة الواحدة أكثر من 30-40 دقيقة لكل رضعة.
  • الشعور بالألم عند إرضاع الطفل، أو عدم قدرة الطفل على إطباق فمه على الثدي.
  • عدم قدرة الطفل على اكتساب الوزن المتوقع خلال 10 إلى 14 يوماً من الولادة، فمن المتوقع أن يكتسب الطفل من 155 إلى 240 غراماً كل أسبوع.
  • عدم قدرة الطفل على إخراج البراز، فمن المتوقع أن يقوم الطفل بعملية الإخراج بمعدل 3 إلى 4 مرات يومياً خلال اليوم الرابع من عمره، فمن الممكن ملاحظة تغير في لون البول كأن يصبح البول باللون البني المحمر.

المراجع

  1. TLN, "5 Ways to Increase Your Breast Milk Supply", /lactationnetwork, Retrieved 16/9/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Mrunal (20\11\2018), "Ayurvedic Remedies to Increase Breast Milk – Herbs to Boost Lactation", parenting, Retrieved 16/9/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Lauren Ferranti-Ballem، "How to increase breast milk: 7 foods to eat"، .todaysparent، اطّلع عليه بتاريخ 16/9/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Donna Murray, "10 Herbs to Increase Breast Milk Supply", verywellfamily, Retrieved 16/9/2021. Edited.
  5. Ashlee Green, "Blessed Thistle Benefits", healthline, Retrieved 8/9/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "How To Increase Breast Milk Supply Naturally", stylecraze, Retrieved 6/10/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت Top10HomeRemedies Team (8/4/2019)، "how-to/increase-breast-milk-production"، .top10homeremedies، اطّلع عليه بتاريخ 16/9/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "World Breastfeeding Week 2019: Remedies to Naturally Increase Breast Milk"، onlymyhealth.، اطّلع عليه بتاريخ 16/9/2021. Edited.
  9. "Is It Safe To Take Herbs While Breastfeeding To Boost Supply?", momjunction, Retrieved 6/10/2021. Edited.
  10. Drug Index (17/8/20218), "HERBANA Capsules", meduweb, Retrieved 16/9/2021. Edited.
  11. "Home remedies to increase Breast milk", dietburrp, Retrieved 16/9/2021. Edited.
  12. "breastmilk", newbornhub, Retrieved 16/9/2021. Edited.
  13. ^ أ ب "Increasing your breast milk supply", pregnancybirthbaby, Retrieved 6/10/2021. Edited.
  14. "Is my baby getting enough milk?", llli., Retrieved 16/9/2021. Edited.