يُعد الثوم من المواد المحببة لدى البعض عند إضافتها للطعام، إلّا أنه قد يتسبب بانبعاث رائحة كريهة للفم، ولكن هل توجد فوائد لصحة الفم عند استخدام الثوم؟ وهل وضع الثوم على الضرس الملتهب يُعدّ مفيدًا وآمنًا؟ سنتحدث عن التفاصيل في هذا المقال.[١]


وضع الثوم على الضرس الملتهب: هل هو مفيد وآمن؟

يستخدم الثوم في حالات الضرس الملتهب لمنح المُصاب الراحة بشكلٍ فوري وتخليصه من الألم لحين تحديد موعد لزيارة طبيب الأسنان، إذ إنه لا يُعد بديلًا عن العلاج الذي يُوصي به أو يُجريه طبيب الأسنان، وتجدر الإشارة إلى ضرورة معالجة الضرس الملتهب على الفور،[٢] وإلى ذلك الحين يمكن استخدام الثوم الذي يمتاز بخصائصه المضادة للبكتيريا، حيث يعمل على محاربة البكتيريا المتراكمة على الأسنان والتي تسبب الشعور بالألم.[١]


كيفية استخدام الثوم لتخفيف آلام الضرس الملتهب

يمكن استخدام فص ثوم أو ثوم مفروم ووضعه على الضرس الملتهب بشكلٍ مباشر لتخفيف الأعراض، فالثوم المفروم يطلق مادة سائلة تدعى الأليسين (بالإنجليزية: Allicin)، وهي مادة طبيعية تعمل على مكافحة الأمراض، كما أنها تحتوي على مواد مضادة للعدوى، وبذلك فإنها تقوم على تخفيف آلام الأسنان كإجراء سريع يمكن أن يسبق خطوة الذهاب إلى الطبيب، وتوجد مجموعة من الطرق التي يتم فيها استخدام الثوم، ومنها ما يأتي:[٣]

  • هرس 5 فصوص من الثوم وإضافتها إلى كوب من الماء الدافئ ثم تحريك الخليط، بحيث يتم شرب كمية منه أو مضمضة الفم بها، ويمكن تكرار الطريقة عدة مرات في اليوم الواحد، ومن الجدير بالذكر أن هذه الطريقة قد تسبب رائحة نفس كريهة.[٢]
  • صنع عجينة تتكون من فص من الثوم النيء المُضاف إليه الملح وزيت الزيتون، ووضعها مباشرة على السن، إذ يُعد الثوم النيء أفضل للاستخدام للأغراض الطبية لأنه يحتفظ بمركبات الثوم النشطة.[٤]
  • استخدام مسحوق الثوم الجاهز، إذ إنّه يحتوي على كمية جيّدة من مادة الأليسين.[٤]


كيف يمكن لتخفيف رائحة الثوم بعد استخدامه كعلاج للضرس الملتهب؟

هناك العديد من الطرق التي يمكن الاستعانة بها للتخلص من رائحة الثوم بشكلٍ عام، والتي نذكر منها ما يلي:[٥]

  • تنظيف الأسنان باستخدام الفرشاة، حيث تساعد فرشاة الأسنان على التخلص من بقايا الثوم العالق في الأسنان والذي يُسبب الرائحة الكريهة.
  • استخدام غسول الفم، حيث ينصح بالمضمضة بغسول الفم بعد تناول الثوم، إذ تساعد رائحة غسول الفم على تخفيف رائحة الفم التي يتسبب بها الثوم.
  • مضغ اللّبان، حيث يحفز ذلك إفراز اللعاب الذي يساعد على التخلص من بقايا الطعام في الفم، وينصح باختيار نوع خالٍ من السكر، لتقليل إصابة بتسوس الأسنان نتيجة تراكم السكر في اللثة.
  • شرب الشاي الأخضر، إذ إن تناول الشاي الأخضر يساعد في عملية الهضم، ويقلل من رائحة الفم.
  • تناول البقدونس، حيث إن الرائحة القوية للبقدونس قد تساعد على إخفاء رائحة الثوم.
  • شرب الحليب، حيث إن شرب كوب من الحليب بعد تناول الثوم يعمل على تقليل تركيزه، وبالتالي تخفيف رائحة الفم.


المراجع

  1. ^ أ ب "Garlic for Teeth Care: Bad for Your Breath Good for Your Teeth", smilesofbellevue, 26/9/2017, Retrieved 25/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Using Garlic for a Tooth Infection in Jenkintown", jenkintowndental, 31/7/2018, Retrieved 25/6/2021. Edited.
  3. "8 Toothache Pain Relief Remedies to Use at Home", douglewisdmd, Retrieved 25/6/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Garlic & Tooth Pain", colgate, Retrieved 25/6/2021. Edited.
  5. "How do you get rid of garlic or onion breath?", medicalnewstoday, Retrieved 29/6/2021. Edited.