الانتفاخ والغازات

يُعرَف الانتفاخ (بالإنجليزية: Flatulence) بأنه أمرٌ طبيعي، وهو تراكمٌ للغازات في منطقة البطن، ويعدّ الانتفاخ مشكلةً شائعة يعاني منها معظم الأشخاص، بينما يمكن للانتفاخ الشّديد أو المزمن أن يسبب شعورًا بالانزعاج والضّيق وعدم الراحة في البطن، وفي بعض الحالات قد يظهر الانتفاخ نتيجة تناول أنواعٍ محددة من الطعام، بينما في حالاتٍ أخرى قد يكون دليلًا على مرضٍ أكثر خطورة، إلا أنه يمكن لتغيير النظام الغذائي وأسلوب الحياة وممارسة بعض السلوكيات أن يساعد في السّيطرة على الغازات المُتراكمة، ويخفف من الحالة، وهو ما سنوضّحه أدناه.[١]


وصفات منزلية للتخلص من الانتفاخ والغازات

  • الزنجبيل والليمون: وذلك بتناول ملعقة صغيرة من الزنجبيل المبشور مع ملعقة صغيرة من عصير الليمون مباشرةً بعد تناول الطعام.[٢]
  • الليمون وصودا الخبز: وذلك عن طريق إضافة ملعقة صغيرة من عصير الليمون مع نصف ملعقة صغيرة من صودا الخبز إلى كوب من الماء البارد وشربه مباشرةً بعد تناول الطعام.[٢]
  • الزنجبيل والملح الصخري والحلتيت: (بالإنجليزية: Asafoetida)؛ وذلك عن طريق إضافة رشة من الملح الصخري ورشة من الحلتيت مع نصف ملعقة صغيرة من بودرة الزنجبيل المجفف إلى كوبٍ من الماء الدافئ.[٢]
  • النعناع: وذلك عن طريق مضغ بضع ورقاتٍ من النعناع، التي تعمل على طرد الغازات، وذلك بسبب احتوائه على مركب المنثول.[٢]
  • العسل والقرفة: وذلك عن طريق أخذ ملعقة طعام من العسل مع ربع ملعقة صغيرة من القرفة وذلك من أجل تخيف الانتفاخ.[٢]
  • بذور الشومر: (بالإنجليزية: Fennel)؛ وذلك عن طريق مضغ ما مقداره نصف ملعقة صغيرة من بذور الشومر، إذ يخفف الشومر من كمية الغازات المتراكمة عن طريق عمله على ارتخاء تشنّج العضلات.[٢]
  • عشبة الأملج: (بالإنجليزية: Triphala)؛ وذلك بنقع نصف ملعقة صغيرة من عشبة الأملج في ماءٍ مغلي لمدة 5 إلى 10 دقائق وشربه قبل النوم، مع تجنب الاستخدام المتكرر لعشبة الأملج، فهي تحتوي على نسبةٍ مرتفعة من الألياف التي يمكن أن تسبب مفعولاً عكسيًا، والشعور بالانتفاخ عند استهلاك كميةٍ كبيرة منها.[٣]
  • الكمون الملوكي أو الهندي: (بالإنجليزية: Carom Seeds or Ajwain)؛ وذلك بسبب احتوائه على مركب الثايمول (بالإنجليزية: Thymol) والذي يعمل على زيادة إفراز العُصارة الهضمية وبالتالي المساعدة على هضم الطعام، وتقليل وقت مكوثه في الجهاز الهضمي وتخمّره، بالتالي التقليل من كمية الغازات المتشكّلة.[٣]
  • ماء الجيرا: (بالإنجليزية: Jeera Water)؛ وهو عبارة عن مشروب الكمون الذي يحتوي على الزيوت الأساسية، التي تحفّز عمل الغدد اللعابية، ويتم تحضيره عن طريق إضافة ملعقة صغيرة من بذور الكمون إلى كوبين من الماء، وغليه لمدة 10 إلى 15 دقيقة ثم تركه ليبرد، وبعد ذلك يتم شربه بعد تناول الوجبات.[٣]
  • خل التفاح: وذلك عن طريق إضافة ملعقة صغيرة من خل التفاح إلى كوب من الماء.[٤]
  • زيت القرنفل: (بالإنجليزية: Clove oil)؛ تمّ استخدام زيت القرنفل في الطب الشعبي لتقليل عدد من أمراض الجهاز الهضمي كالمعاناة من الانتفاخ والغازات، إذ يزيد زيت القرنفل من إفراز الإنزيمات الهاضمة مما يساعد على تحسين عملية الهضم.[٥]
  • تناول البروبيوتيك: (بالإنجليزية: Probiotics)؛ فهي تساعد على زيادة أعداد البكتيريا النّافعة في الأمعاء، والتي ستقلل بدورها من مشكلات الجهاز الهضمي كالمعاناة من الغازات والانتفاخ.[٥]


نصائح عملية للتخلص من الانتفاخ والغازات

نذكر فيما يأتي أهم النّصائح والسلوكيات التي يوصي بها الأطباء مرضاهم الذين يعانون من الانتفاخ باتباعها:

  • تناول كميات صغيرة من الطعام ضمن الوجبة الواحدة، مع زيادة عدد الوجبات خلال اليوم.[٦]
  • تناول الطعام والشراب ببطء، إذ إن تناول الطعام بسرعة يؤدي إلى دخول الهواء، وابتلاعه مع الطعام مما يؤدي إلى تراكم الغازات.[٦][٥]
  • ممارسة التمارين الرياضية باستمرار، وذلك من أجل تحسين عملية الهضم.[٦]
  • الحركة والمشي والنشاط البدني؛ والتي تساعد على طرد الغازات.[٤]
  • تدليك منطقة البطن على الدوام.[٤]
  • ممارسة تمارين اليوغا؛ إذ تساعد بعض وضعيات اليوغا على إرخاء عضلات الجسم، الأمر الذي يساهم في خروج الغازات.[٤]
  • التنفس بعمق، إذ وجد بعض الأشخاص أن التنفس بعمق قد يعمل على تخفيف الألم والتقليل من شعور الانزعاج المُصاحِب للانتفاخ.[٥]
  • الجلوس باستقامة قليلاً من الوقت بعد تناول الطعام.[٧]


لعلاج الانتفاخ والغازات: لا تفعل

ينبغي تجنّب القيام بالأمور التّالية للمساعدة على التخلّص من الغازات والانتفاخ في البطن، ومنها:

  • معرفة الأطعمة التي تزيد من الانتفاخ، وذلك بهدف تجنّب تناولها أو الحدّ منها ضمن النظام الغذائي، كالأطعمة المبهّرة وكثيرة التوابل أو النيئة،[٢] أو الأطعمة المقلية، مثل الثوم والبصل، والأطعمة المبهرة، ومنتجات الألبان، والمشروبات الغازية.[٥][٤]
  • تجنّب الأطعمة المبهّرة والنيئة.[٢]
  • تجنب مضغ العلكة، إذ يعمل مضغ العلكة على زيادة دخول الهواء وبلعه مما يؤدي إلى تراكم الغازات في الجهاز الهضمي.[٥]
  • تجنّب أماكن التدخين، والإقلاع عن التدخين؛ وذلك بسبب ارتباط التدخين بعدد من المشاكل الصحية أحدها انتفاخ منطقة البطن.[٥]
  • تجنب المشروبات والأطعمة الباردة جدًا.[٢]


أدوية آمنة وبسيطة للتخفيف من الانتفاخ والغازات

فيما يأتي توضيح لبعض الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبيّة والتي يُمكن الاستعانة بها للتّخفيف من الانزعاج والضّيق المُصاحِب للغازات في البطن، ونؤكد دائمًا على ضرورة استشارة الطبيب أو الصيدلي مُسبقًا فيما يتعلّق باستخدام أيّ دواء، فالمعلومات الواردة أدناه لا تشكّل بديلاً عن ذلك:[٥][٨]


المجموعة الدوائية
الفائدة منه
أسماء علمية
أسماء تجارية
إرشادات وتحذيرات
أدوية الانتفاخ

تخفيف الشعور بالانتفاخ، والألم أو الانزعاج الناجم عن وجود كميةٍ كبيرة من الغازات في منطقة البطن.
سيميثيكون

(Simethicone)
Gas-X

Mylanta

Phazyme

Deflat

Flatidyl
يجب على الحامل استشارة الطبيب أو الصيدلاني قبل تناول هذا الدواء.
التخلّص من الغازات المسببة لانتفاخ البطن.
حبوب الفحم النشط
Activated) Charcoal)
Eucarbon
يُنصَح بتناوله بشكلٍ تدريجي، وذلك من أجل التقليل من آثاره الجانبية، كالشعور بالغثيان والإمساك.
الإنزيمات الهاضمة
تساعد على هضم الطعام، وبالتالي تقليل كمية الغازات الناتجة عن مكوث الطعام لفتراتٍ طويلة في الجهاز الهضمي، وتخمّره الزائد.
D-alpha galactosidase
Beano

أدوية مضادة للحموضة
تمتلك بعض الأدوية المُستخدمة في علاج حموضة المعدة، خصائص مخففة لكمية الغازات في البطن، وبالتالي التقليل من الانزعاج في البطن.
أقراص للبلع أو المضغ أو شراب البزموت سبساليسيلات
Bismuth) Subsalicylate)
Pepto Bismol

DE-NOL 120 mg tabs
يجب على الحامل استشارة الطبيب قبل استخدام هذا الدواء، كما أنه لا يُعطَى للأطفال.


دواعي مراجعة الطبيب

يجب على الأشخاص الذين يعانون من الغازات الشّديدة والمستمرة مراجعة الطبيب على الفور، خاصةً إذا ما كان الألم مقرونًا بواحدٍ مما يلي:[٩][٦]

  • الإمساك.
  • الإسهال.
  • الحمّى.
  • النزيف الشرجي.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • عدم فعالية الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية وتأثير الغازات والانتفاخ على النشاطات اليومية.
  • معاناة الشخص من ألمٍ وانزعاج في البطن والشكوى من الانتفاخ المتكرر.

المراجع

  1. Yvette Brazier (29/11/2017), "Everything you need to know about flatulence", medicalnewstoday, Retrieved 26/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "flatulence and bloating ", homeremedies, Retrieved 26/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "6 Home Remedies for Gas That Are Sure to Give Relief", food.ndtv, 20/8/2018, Retrieved 27/4/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج Marjorie Hecht (19/7/2019), "Immediate Relief for Trapped Gas: Home Remedies and Prevention Tips", healthline, Retrieved 26/4/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Jayne Leonard (25/1/2020), "How to get rid of trapped gas", medicalnewstoday, Retrieved 26/4/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "Farting (flatulence)", nhs, 6/8/2019, Retrieved 27/4/2021. Edited.
  7. Mary Elizabeth Dallas (12/1/2018), "Home Remedies for Gas and Bloating", everydayhealth, Retrieved 27/4/2021. Edited.
  8. "WHY AM I SO GASSY AND BLOATED?", www.rxlist.com, Retrieved 9/5/2021. Edited.
  9. Jayne Leonard (25/1/2020), "How to get rid of trapped gas", medicalnewstoday, Retrieved 27/4/2021. Edited.