يعد البابونج أحد الأعشاب التي تمتاز بالعديد من الفوائد الصحية، وهذا ما يجعله يُستخدم في العديد من الوصفات لعلاج الكثير من المشاكل، فهل البابونج فعال في علاج الالتهابات المهبلية؟[١]

فوائد البابونج لعلاج الالتهابات المهبلية

أظهرت العديد من الدراسات أنّ غسل المنطقة المهبلية بغسول مُحضر من مستخلص البابونج يساهم في التخفيف من الرائحة والانتفاخ المرتبط بالعدوى المهبلية،[٢] إذ يُعرف البابونج باحتوائه على العديد من المركبات ذات الخصائص المضادة للفطريات والتي تساهم في القضاء على المبيضات المسببة لعدوى الخميرة المهبلية،[٣] ولكن لا توجد دراسات تدعم ذلك بشكلٍ مؤكد،[١] نظراً لأنّ حدوث الالتهاب المهبلي قد يكون مرتبطاً بعوامل أخرى تستدعي التدخل والعلاج الطبي؛ مثل: سوء الاهتمام بنظافة المنطقة، أو الإصابة بأنواع أخرى من العدوى، مثل: العدوى المنقولة جنسياً، أو نقص التغذية.[٤]


طريقة استخدام البابونج للالتهابات المهبلية

يعد صنع شاي البابونج المجفف الطريقة الأمثل لاستخدام البابونج للالتهابات المهبلية، ويمكن تحضيره باتباع الخطوات التالية:[٣]

  • إضافة بضعة ملاعق من البابونج المجفف إلى عدة أكواب من الماء، ومن ثم وضعه على الغاز حتى يغلي.
  • تصفية البابونج ووضعه في كوب ليصبح جاهزاً للشرب.
  • شرب شاي البابونج عدة مرات في اليوم الواحد لتخفيف عدوى الخميرة قدر الإمكان.




يمكن استخدام شاي البابونج موضعياً على منطقة المهبل، وذلك عن طريق غمس قطعة قماش أو قطن نظيفة في شاي البابونج ومن ثم مسح المنطقة، أو يُمكن استخدامه أيضًا كغسول مهبلي لاستهداف عدوى الخميرة المهبلية.



[٣]


غسول زيت شجرة الشاي والبابونج للمنطقة الحساسة

  • المكونات:[٥]
  • كوب واحد من شاي البابونج المُبرد.
  • ملعقتين كبيرتين من خل التفاح.
  • ملعقتين كبيرتين من صابون القشتالي.
  • ملعقة من زيت الزعتر.
  • 5 قطرات من زيت شجرة الشاي.
  • طريقة التحضير:[٦]
  • وضع جميع المكونات في وعاء ومزجها جيداً.
  • وضع المزيج في مضخة أو زجاجة الرش.
  • استخدام قطعة قماش مبللة لتطبيق المزيج على المنطقة.
  • يتم فرك المزيج على المنطقة حتى تتشكل رغوة، ومن ثم يتم تنظيفها وشطفها بشكلٍ صحيح.




تحذير: يجب استشارة الطبيب قبل تطبيق أي مادة على منطقة المهبل.




وصفات طبيعية أخرى لالتهاب المهبل


زيت الأوريجانو (المردقوش)

يمتاز زيت الأوريجانو المصنوع من الأوريجانو البري باحتوائه على مواد مضادة للفطريات؛ وهي الثيمول والكارفاكرول، وقد أشارت بعض الدراسات إلى أنه قادر على تثبيط نمو المبيضات المسببة للعدوى المهبلية، ويمكن استخدامه قبل النوم عن طريق وضع السدادة القطنية في زيت الأوريجانو بعد تخفيفه بزيت اللوز الحلو، أو زيت جوز الهند الدافئ، أو زيت الزيتون، وذلك لبضع دقائق، ومن ثم إدخالها في المهبل، مع الحرص على تغييرها باستمرار كل ساعتين إلى 4 ساعات.[٧]


الثوم

يمتاز الثوم وزيت الثوم بخصائص مضادة للفطريات؛ مما يجعله مفيداً للقضاء على عدوى المبيضات المهبلية، ومن أبرز طرق الاستخدام:[٨]

  • إدخاله مباشرة في المهبل.
  • إضافة كميات من الثوم الطازج إلى وجبات الطعام وتناولها.


لبن الزبادي

يحتوي اللبن على كميات كبيرة من البكتيريا النافعة المعروفة بالبروبيوتيك؛ مما يجعله مفيداً في القضاء على عدوى الخميرة المهبلية، ويمكن استخدامه عن طريق وضع السدادة القطنية في اللبن التقليدي أو اليوناني غير المحلى لبعض الوقت، ومن ثم إدخالها في المهبل، بحيث يتم تغييرها بشكلٍ متكرر.[٨]



المراجع

  1. ^ أ ب "chamomile", drugs, Retrieved 3/10/2021. Edited.
  2. "german_chamomile", emedicinehealth, Retrieved 3/10/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "candida-chamomile", doctorsbeyondmedicine, Retrieved 3/10/2021. Edited.
  4. "chamomile-matricaria-recutita-chamaemelum-nobile", news24, Retrieved 3/10/2021. Edited.
  5. "Vaginal Yeast Infection: 5 Incredible Home Remedies To Soothe This Inflamed Condition", netmeds, Retrieved 3/10/2021. Edited.
  6. "Vaginal Yeast Infection: 5 Incredible Home Remedies To Soothe This Inflamed Condition", netmeds, Retrieved 3/10/2021.
  7. "How to get rid of a yeast infection", medicalnewstoday, Retrieved 3/10/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "home-remedies-for-yeast-infection", singlecare, Retrieved 3/10/2021. Edited.