الرضوض

تنتج الرضوض عن تعرّض الجسم لإصابة أو ضربة بسبب السقوط، أو الحوادث، أو الإصابات الرياضية، أو حتى بعد الإجراءات الطبية، ممّا يتسبب بتمزّق الأوعية الدموية الصغيرة، وتسرّب الدم تحت الجلد، وهذا يؤدي إلى تغيُّر لون الجلد إلى الأحمر أو الأرجواني بدايةً، كما وقد يظهر باللون البني أو الأسود عند الأشخاص ذوي البشرة الداكنة، وقد يُسبِّب ذلك الشعور بالألم في المنطقة المُصابة وانتفاخها، لكن مع بدء التعافي يبدأ لون الجلد يعود إلى طبيعته، فيُصبح بلون أفتح، وقد يميل إلى اللون الأخضر أو الأصفر.[١]

وصفات منزلية للتخفيف من الرضوض

في الحقيقة لا توجد دراسات علمية كافية تُثبت فعالية مثل هذه الطرق والوصفات للتخفيف من الرضوض، إلا أنّه تم التعارف على استخدامها، لذا يمكن تجربتها لمعرفة ما إن كانت ستفيد في التخفيف من الرضوض أو لا، ونذكر من هذه الطرق الآتي:


البابونج

يساعد البابونج على تخفيف الرضوض؛ نظرًا لخصائصه المهدّئة والمضادة للالتهابات، وللاستفادة منه من الممكن اتباع التالي:[٢]

  • نقع أزهار البابونج المُجفَّفة في الماء المغلي.
  • تصفية المزيج ووضعه في الثلاجة ليبرد.
  • وضع كمادة مغموسة في المزيج على المنطقة المصابة لمدة 15-20 دقيقة عدة مرات يوميًّا.


يجدر التنويه إلى ضرورة التوقف عن استخدام البابونج إذا حدث احمرار أو تهيج.[٢]


زهرة العطاس

تساعد زهرة العطاس (بالإنجليزيّة: Arnica) على تخفيف لون الرضوض، وتقليل الالتهاب والتورم، وذلك عن طريق تناول منقوع زهرة العطاس بعد تخفيفه بالماء، أو استخدامه موضعيًا كالكريم، وهذا الخيار الأفضل،[٣] ولتحضير كريم زهرة العطاس يمكن إجراء الآتي:[٤]

  • تسخين نصف كوب من زهرة العطاس المجففة مع ثلثي كوب من زيت آخر كزيت اللوز الحلو، والحفاظ على حرارته نصف ساعة بوضعه في وعاء حافظ للحرارة، ثمّ تصفية الخليط.
  • قياس نصف كوب من الخليط (أي الزيت المنقوع بزهور العطاس)، وإضافة ربع كوب من شمع العسل المبشور إليه، ثم تسخين المزيج حتى يذوب الشمع.
  • إضافة ربع كوب من زبدة الشيا إليه وتركه ساخنًا.
  • إحضار وعاء آخر ووضع ربع ملعقة صغيرة من مسحوق البورق (Borax) مع ربع كوب ماء مقطر، وتسخينهما معًا حتى يصبح ساخن جدًّا.
  • سكب البورق المضاف مع الماء ببطء شديد إلى خليط شمع العسل والزيت، وتحريكه، مع الحذر من الفقاعات.
  • استخدام خلاط يدوي لخلط المزيجين معًا، وثمّ وضع المنتج الجاهز في وعاء محكم الإغلاق واستخدامه على شكل كريم.

فلفل حريف

يساعد الفلفل الحريف وهو الفلفل الحار على تخفيف الآلام المرتبطة بالرضوض، نظرًا لاحتوائه على مادة الكابسيسين (بالإنجليزية: Capsaicin)، ومن الممكن تحضير مزيج الفلفل الحريف عن طريق التالي:[٣]

  • إضافة ملعقة صغيرة من الفلفل الحار إلى 5 ملاعق صغيرة من الفازلين المذاب، ويمكن استخدام ملعقة كبيرة بدلًا من صغيرة في حال كان موقع الإصابة كبير الحجم.
  • وضع المزيج على المنطقة المصابة.


الأناناس والبابايا

يحتوي الأناناس والبابايا على البروميلين وهو مزيج من الأنزيمات المساعدة على تقليل الالتهاب، والتقليل من تجلط الدم، ويُستخَدَم باستخراج لب الأناناس أو البابايا، ووضعه على المنطقة المصابة مباشرة.[٣]


العنبية

من الممكن تناول مستخلص العنبية (بالإنجليزيّة: Bilberry)، إذ يُعتقد بأنّه قادر على تعجيل شفاء الرضوض، لأنه يقوي الشعيرات الدموية والكولاجين.[٣]


خل التفاح

يساعد خل التفاح على زيادة تدفق الدم لمكان الإصابة، مما يمنع ويخفف من تجلطات الدم في منطقة الرضوض، ويمكن استخدامه كالآتي:[٥]

  • وضع كمية بسيطة من خل التفاح في حوض من الماء الدافئ.
  • نقع منشفة نظيفة في الحوض، ثم عصرها وتطبيقها على مكان الإصابة.


حمامات الملح الإنجليزي

يساعد الملح الإنجليزي على التخفيف من الانتفاخ والألم المرتبط بالكدمات، كما يساهم في استرخاء العضلات، ويُستخدَم بوضع كمية منه في حوض الاستحمام.[٥]


أكياس الشاي

من الممكن وضع أكياس الشاي الأخضر أو الأسود على مكان الرضوض، فهي قد تساعد على تخفيف اللون الناتج عن الكدمات، لاحتوائها على مادة العفص، والتي تُعرف أيضًا باسم التانين (بالإنجليزية: Tannins)، فتتميز هذه المادة بقدرتها على تضييق الأوعية الدموية.[٥]


الألوفيرا

ينصح بأن يضع الشخص المصاب بالرضوض جل الألوفيرا المُستخلَص من أوراق الصبار مباشرة على الجلد؛ لتسريع التئام الكدمات.[٥]


نبتة الكومفري

تعدّ نبتة الكومفري، والتي يُشار لها أيضًا باسم السنفيتون (بالإنجليزيّة: Comfrey) أحد الخيارات الجيدة لعلاج الرضوض،[٢] ولتحضير مرهم الكومفري يمكن اتباع الطريقة الآتية:[٦]

  • إذابة 30 غرامًا من شمع العسل.
  • تسخين كوب من زيت الكومفري المنقوع حتى يصبح دافئًا عند لمسه،[٦] ويمكن تحضير زيت الكومفري المنقوع عبر التالي:[٧]
  • وضع ورق الكومفري المجفف لملء وعاء زجاجي بسعة 500 ميليلتر.
  • إضافة حوالي كوبين من زيت الزيتون على الجزء العلوي من ورق الكومفري الموجود في الوعاء حتى ملؤه.
  • وضعه في مكان بارد لمدة 6 أسابيع، مع الحرص على هز الوعاء كل يومين أو مرة في الأسبوع.
  • تصفية الأعشاب باستخدام مصفاة ناعمة، وجمع الزيت المنقوع.
  • تخزين الزيت في وعاء زجاجي.
  • سكب الشمع المذاب على الزيت المنقوع الدافئ وتحريكه جيدًا.[٦]
  • رفع المزيج عن النار وتركه ليصبح دافئًا يمكن لمسه.[٦]
  • إضافة نصف ملعقة من زيت فيتامين E إلى المزيج، كما يمكن إضافة بضع قطرات من أي من الزيوت العطرية.[٦]
  • سكب المزيج في أوعية زجاجية وتركه ليستقر، ثم تطبيقه على مكان الرضوض.[٦]


الزيوت العطرية

تتعدّد أنواع الزيوت العطرية التي تساعد على تخفيف الألم وتهدئته، ويجدر التنويه إلى ضرورة تخفيفها قبل وضعها على الجلد مباشرة؛ لتجنّب تهيج الجلد، وذلك بوضع بضع قطرات منها بكريمات أو زيوت أخرى كزيت اللوز، أو زيت السمسم، أو زيت الزيتون، [٨][٩] ونذكر من الزيوت العطرية الآتي:[٨]

  • زيت اللبان العطري: (بالإنجليزيّة: Frankincense) من الممكن إضافة بضع قطرات منه إلى كريم يحتوي فيتامين K، أو زهرة العطاس، ثمّ وضعه على الجلد.
  • زيت إكليل الجبل أو الخزامى (اللافندر) العطري: من الممكن وضع بضع قطرات من زيت إكليل الجبل والخزامى في ماء بارد، ثم وضع كمادة باردة في الحوض، ووضعها مكان الإصابة.


أمور يجب فعلها للتخفيف من الكدمات

لا تحتاج معظم حالات الرضوض إلى علاج، إذ إن معظمها يزول في غضون أسبوعين من تلقاء نفسها، ولكن قد تستمر بعض الحالات لشهر أو أكثر، ويمكن اتباع الخطوات التالية لتسريع شفاء الرضوض:[١٠]

  • استخدام أكياس من الثلج في البداية: ويفضل عدم وضعه بشكل مباشر على الجلد، لتجنّب تأثيره الحارق للجلد، لذلك من المستحسن لف كيس الثلج بمنشفة، ووضعها لمدة 15 دقيقة، وتكرار ذلك عدة مرات في خلال أول يومين بعد الإصابة.
  • استخدام كمادات دافئة على المنطقة المصابة بعد يومين من الإصابة: وينصح باستخدامها عدة مرات في اليوم.
  • أخذ قسط كافٍ من الراحة.[١١]
  • رفع المنطقة المُصابة: كإبقاء الساق مرتفعة قدر الإمكان خلال أول 24 ساعة بعد الإصابة؛ إذا كانت الإصابة في الساق أو القدم:[٥] وتكمن أهمية رفع مكان الإصابة عن مستوى القلب في منع تمدد مساحة الرضوض، على عكس ما قد يحدث عندما تكون المنطقة المصابة منخفضة عن مستوى القلب، حيث يتجمع الدم عندها في تلك المنطقة بسهولة.[١١]
  • تطبيق ضغط خفيف على مكان الإصابة باستخدام ضمّادة طبية: لتخفف من أي تورم، ويجدر التنويه إلى عدم شدّه كثيرًا.[١١]
  • تناول الأطعمة التي تساهم في التئام الرضوض: مثل: الأطعمة الغنية بالزنك كالسبانخ وبذور القرع، والأطعمة الغنية بفيتامين ج كالحمضيات، فضلًا عن البروتين، والخضراوات الورقية.[١٢]


أمور يجب تجنبها عند علاج الكدمات

هناك بعض الأمور التي قد تزيد الرضوض سوءًا ويُفضّل تجنّبها، ومنها ما يلي:[١١]

  • تجنّب وضع اللحوم النيئة المجمدة على المنطقة المصابة: فهي قد تعرّض الشخص للعدوى ونقل البكتيريا الضارّة، فقد شاع قديمًا استخدامها لمثل هذه الحالات، ولكن ثبت ضرره صحيًا.
  • تجنّب تدليك المنطقة المصابة أثناء الراحة: فهذا قد يتسبب بزيادة مساحة الرضوض، نتيجة تمزّق المزيد من الأوعية الدموية تحت الجلد.
  • التوقف عن ممارسة الأنشطة بعد التعرّض للإصابة: فعلى سبيل المثال إذا تعرّض أحد اللاعبين للإصابة أثناء مباراة كرة القدم، فيجب عليه التوقف عن اللعب على الفور، لمنع تفاقم الرضوض.
  • تجنب تناول الأطعمة غير الصحية، والتي قد تبطئ الشفاء، وتعزّز الالتهابات: مثل: الأطعمة المصنّعة، والوجبات السريعة، والأطعمة المقلية، والحلويات.[١٢]


الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية

فيما يأتي توضيح لبعض الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبيّة، والتي يُمكن الاستعانة بها للتّخفيف من أعراض الرضوض، ولكن مع الأخذ بعين الاعتبار دائمًا ضرورة استشارة الطّبيب أو الصّيدلي مُسبقًا فيما يتعلّق باستخدام أيّ دواء:


المجموعة الدوائية
الاسم العلمي
الاسم التجاري
الفائدة منه
إرشادات وتحذيرات الاستخدام
مسكنات الألم


الباراسيتامول (Paracetamol)
®Panadol
يخفف الألم الناجم عن الرضوض.[٥]


من الممكن أن يتسبب الأيبوبروفين والنابروكسين بزيادة فرصة الإصابة بالنزيف، وخاصة إذا كان الشخص يتناول مميع دم أو كبير في السن.[١١]


أيبوبروفين (Ibuprofen)
®Advil
®Brufen
نابروكسين (Naproxin)
®Nopain
الكريمات


هيبارينويد (Heparinoid)
®Hirudoid Cream
يساعد على تسريع الشفاء ويخفف من التورم الناجم عن الرضوض، بالإضافة إلى تلطيف الألم عن طريق تبردي المنطقة.[١٣]
من الممكن استخدامه لعلاج الرضوض من قبل البالغين والأطفال أكبر من 5 سنوات، ويعد آمنًا للحامل والمرضع، لكن يُنصَح باستشارة الطبيب.[١٣]
يًستخدَم عادةً بوضعه 4 مرات يوميًا، وفي حال كان مكان الرضّة مؤلم يمكن وضعه على الجلد المحيط بالرضة، وفرك المنطقة هناك.[١٣]
زهرة العطاس
®Arnica gel
يساعد على تقليل الالتهاب، والتورم، ويعيد لون الرضوض إلى طبيعتها.[٣]
يوضع مرتين في اليوم على مكان الإصابة.[٣]
فيتامين ج (Vitamin C)
®Vitamin C cream
يساعد على تقليل الالتهابات.[٣]
يوضع الكريم أو الجل على الرضوض مباشرة.[٣]
فيتامين ك (Vitamin K)
Vitamin K Cream®
يخفف من شدة الرضوض.[١٤]
يعد آمنًا لمعظم الأشخاص، ولا يفضل استخدامه عن طريق الفم؛ إذ إنّه قد يتداخل مع الأدوية المميعة للدم.[١٤]



الكيرسيتين (Quercetin)
Quercetin Relief ®Cream
تساعد على تسريع التعافي من الرضوض.[١٥]
في غالب الحالات يكون استخدامه مرتين يوميًّا، لكن يجب دائمًا اتباع التعليمات في النشرة المرفقة مع الدواء، ولا ينصح بتناوله فمويًّا إلا إذا أوصى الطبيب بذلك.[١٥]
جل الصبار
®Aloe Vera cream
يساعد على تسريع شفاء الأوعية الدموية المتمزقة تحت الجلد، والمتسببة بظهور الرضوض.[١٦]
يُنصَح باستخدام الكريمات التي تحتوي على 80% من جل الصبار أو أكثر.[١٦]
الكومفري
Comefry cream®
التخفيف من الرضوض.[٢]
استخدام مراهم بتراكيز 5-20% من الكومفرى.[٢]
مكمل غذائي
 


إنزيم البروميلين (Bromelain enzyme)
Bromelain Supplement®
يساعد على تقليل الالتهاب، ويمنع تكون تجلطات الدم في منطقة الرضة.[٣]
تناول 200-400 ميلليغرام يوميًا.[٣]
فيتامين ج (Vitamin C)
Vitamin C supplement®
يساعد على تقليل الالتهابات.[٣]
يعد آمنًا لمعظم الأشخاص.[٣]


دواعي مراجعة الطبيب

كما أشرنا سابقًا فإنّ معظم الرضوض تُشفى من تلقاء نفسها في غضون عدة أسابيع، لكن قد تحتاج بعض الحالات مراجعة الطبيب، مثل التالي:[١٧]

  • ظهور الكدمات دون وجود أي إصابة واضحة.
  • وجود تورم وألم شديد، وخاصة في حال تناول أدوية مميعة للدم.
  • ظهور الرضوض بشكل مختلف عن الرضوض السابقة.
  • استمرار أعراض الرضوض دون أي تحسن في غضون أسبوعين، أو لم تختفِ بعد مرور 3-4 أسابيع.
  • اشتباه المصاب بوجود كسر في عظامه.
  • وجود رضوض حول العين، مع تأثر الرؤية، أو صعوبة تحريك العينين في جميع الاتجاهات.
  • ظهور رضوض بشكل متكرر.[١٨]
  • ظهور الرضوض بعد التعرَُّض لإصابة طفيفة للغاية.[١٨]
  • ظهور الرضوض فجأة بعد تناول دواء معين أو مكمل غذائي جديد.[١٨]
  • ظهور رضوض في أماكن غير معتادة كالبطن، أو الظهر.[١٨]
  • استمرار الشعور بالألم في المنطقة المصابة بعد 3 أيام، رغم أن الإصابة تبدو طفيفة.[١٩]
  • وجود ورم دموي أو تكتل مكان الإصابة،[١٩] والورم الدموي هو تجمع غير طبيعي للدم خارج الأوعية الدموية.[٢٠]
  • وجود نزيف غير طبيعي في مكان آخر غير المنطقة المصابة، مثل اللثة أو الأنف.[١٩]
  • وجود تاريخ عائلي بسهولة الإصابة بالرضوض أو النزيف.[١٩]
  • الإصابة السابقة بنزيف شديد؛ كما هو الحال عند إجراء عملية جراحية ما.[١٩]

المراجع

  1. "Bruises", clevelandclinic, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Bruises", homeremedies, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س "Healing a Bruised Face", healthline, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  4. "A Natural Homemade Arnica Bruise Cream Recipe", diynatural, Retrieved 6/6/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح "Bruises (Bruising)", emedicinehealth, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح "HOMEMADE COMFREY OINTMENT FOR BRUISES, BUMPS AND SCRAPES PART 2", ascensionkitchen, Retrieved 6/6/2021. Edited.
  7. "HOMEMADE COMFREY OINTMENT FOR BRUISES, BUMPS AND SCRAPES PART 1", ascensionkitchen, Retrieved 6/6/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "How to get rid of a bruise: Home remedies"، medicalnewstoday، اطّلع عليه بتاريخ 2/5/2021. Edited.
  9. Cathy Wong (6/12/2019), "Understanding What Carrier Oils Are", verywell health, Retrieved 3/6/2021. Edited.
  10. "Bruises", clevelandclinic, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  11. ^ أ ب ت ث ج "How to Get Rid of Bruises"، webmd، اطّلع عليه بتاريخ 2/5/2021. Edited.
  12. ^ أ ب "How to Get Rid of Bruises: 10 Natural Remedies", draxe, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  13. ^ أ ب ت "Heparinoid", nhs, Retrieved 6/6/2021. Edited.
  14. ^ أ ب "How to get rid of a bruise: Home remedies", medicalnewstoday, Retrieved 6/6/2021. Edited.
  15. ^ أ ب "How to get rid of a bruise: Home remedies", medicalnewstoday, Retrieved 6/6/2021. Edited.
  16. ^ أ ب "5 Products to Instantly Help Fade Any Bruise", byrdie, Retrieved 6/6/2021. Edited.
  17. "When Should You Have a Bruise Checked out by a Doctor?", oxfordurgentclinic, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  18. ^ أ ب ت ث "How to get rid of a bruise: Home remedies", medicalnewstoday, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  19. ^ أ ب ت ث ج "Bruise: First aid", mayoclinic, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  20. "Hematoma", medicinenet, Retrieved 2/5/2021. Edited.