عندما تتعرّض البشرة لأشعّة الشّمس المُباشرة لفترة زمنيّة طويلة، قد تُصاب بحروق الشمس (بالإنجليزية: Sunburn)، ويُمكن وصف هذه الحُروق بأنّها ظهور الجلد باللون الأحمر، مع الشعور بالألم عند لمسه، وتظهر هذه الحُروق عادةً في غضون ساعات قليلة بعد التعرض المطول للأشعة فوق البنفسجية من أشعة الشمس، ويُمكن للعديد من العلاجات المنزلية أن تُخفف من حروق الشمس، ولكنها تحتاج لعدّة أيام كي تختفي.[١]


وصفات منزلية للتّخفيف من حُروق الشّمس

هناك العديد من الوصفات المنزلية التي يمكن استخدامها للتّخفيف من حروق الشمس، ويُذكر منها ما يأتي:

  • الماء البارد: بما أن حروق الشمس تُعد التهابًا في الجلد، فإن أفضل طريقة لعلاج الالتهاب هي تبريد المنطقة المصابة بالماء البارد لمنع حروق الشمس من التفاقم.[٢]
  • جل الصبار: (بالإنجليزيّة: Aloe vera gel) يُساعد جل الصبار "الألوفيرا" على التخفيف من الألم الناتج عن حروق الشمس، ويُمكن استخدامه بتطبيقه موضعيًا على الجلد، أو من خلال أخذ قطعة من نبات الصبار وقطعها استخدام الجل الموجود بها بوضعه على الجلد، أو استخدام المرطبات التي تحتوي على جل الصبار.[٣]
  • الحليب أو قشطة الحليب: يُستخدم الحليب للتّخفيف من حُروق الشّمس من خلال غمر قطنة أو قطعة من القماش في الحليب البارد، ووضعها مباشرة على المنطقة المصابة بحروق الشمس، أما القشطة فتوضع كمية قليلة منها مباشرة على المنطقة المصابة.[٤]
  • خشب الصندل والكركم: تُخلط كميات متساوية من كلٍ من خشب الصندل والكركم مع كمية قليلة من الماء البارد، ويوضع بلطف على المنطقة المصابة.[٤]
  • شاي البابونج: يُمكن للبابونج أن يهدئ المنطقة المصابة بحروق الشمس، ويُحضّر الشاي بالطريقة المعتادة، ثم يُترك ليبرد، ثم تُنقع قطعة من القماش في الشاي، لتوضع بعد ذلك على المنطقة المصابة.[٢]
  • الشاي الأسود: يُمكن للشاي الأسود بعد أن يُحضّر كالمعتاد ويبرد أن يوضع على الجلد المصاب بحروق الشمس باستخدام قطعة نظيفة من القماش، لاحتوائه على حمض التانيك (بالإنجليزيّة: Tannic acid) الذي يسحب الحرارة من الجلد المصاب بحروق الشمس، ويُساعد في استعادة توازن درجة حموضة الجلد، كما يُمكن لإضافة النعناع إلى الشاي أن يوفر لحروق الشمس على الجلد المزيد من التبريد.[٥]
  • الفازلين: (بالإنجليزيّة: Petroleum jelly) يُمكن لوضع الفازلين على الشفاه المصابة بحروق الشمس أن يساعد على بقائها رطبة.[٥]
  • الخيار: يمتلك الخيار خصائص مضادة للأكسدة ومسكنات للألم، كما يوفر تبريدًا للمنطقة المصابة، ويُحضّر عن طريق هرسه في الخلاط لعمل معجون منه، ويوضع على الطبقة المصابة بحروق الشمس.[٥]
  • البطاطا: تُسلق البطاطا وتهرس، ثم تترك لتبرد، وتوضع كضِمادة على المنطقة المصابة بحروق الشمس، إذ يُعتقد أن النشا الموجود في البطاطا يُساعد على سحب الحرارة، وبالتالي يُقلل الألم ويُسرع عملية الشفاء.[٥]
  • نشا الذرة: (بالإنجليزيّة: Cornstarch) يُخلط النشا مع الماء لتشكيل عجينة، وتوضع هذه العجينة على الجلد للمساعدة على تهدئة حروق الشمس.[٥]
  • صودا الخبز ودقيق الشوفان: يُمكن ملء حوض الاستحمام بالماء البارد، ووضع بضع ملاعق كبيرة من صودا الخبز فيه، والجلوس في حوض الاستحمام لمدة 15 - 20 دقيقة، كما يُمكن إضافة كوب من الشوفان إلى حوض الاستحمام، فهو يُساعد على تهدئة التهيج، ويُساعد البشرة على الاحتفاظ برطوبتها الطبيعية.[٢]
  • نبات بندق الساحرة: (بالإنجليزية: Witch hazel)، يُساعد وضع نبات بندق الساحرة على الجلد في التقليل من الالتهاب، والتخفيف من حروق الشمس.[٥]


أشياء يمكنك فعلها للتّخفيف من حُروق الشّمس

يُمكنك فعل بعض الأمور التي من شأنها أن تخفف من حروق الشمس، ويُذكر منها ما يأتي:

  • البقاء بعيدًا عن أشعة الشمس، لحين شفاء حروق الشمس.[٦]
  • تبريد الجلد من خلال الاستحمام بماء بارد، أو استخدام منشفة مبللة بالماء البارد.[٧]
  • الحفاظ على ترطيب الجسم من خلال شرب الكثير من الماء والسوائل لمنع حدوث الجفاف.[٦]
  • تغطية الفقّاعات الناتجة عن حروق الشمس والتي تُسبب الحكة بضماد خاص بالجروح للتقليل من خطر إصابتها بالعدوى.[٨]
  • استخدام كريمات أو بخاخات ما بعد الشمس.[٧]
  • شرب ماء جوز الهند، أو حليب جوز الهند.[٤]
  • تناول الكثير من الفواكه.[٤]
  • ارتداء الملاس المنسوجة بشكل جيد، كي لا تسمح بمرور الضوء من خلالها خلا فترة التعافي من حروق الشمس.[٣]
  • ارتداء الملابس الفضفاضة التي لا تلتصق بالجلد، ويُفضل أن تكون مصنوعة من القطن.[٢]
  • استخدام مرطبات خالية من العطور والصبغات على المنطقة المصابة بحروق الشمس.[٢]


أشياء يجب تجنب فعلها للتّخفيف من حُروق الشّمس

يجب تجنّب فعل بعض الأشياء عند الإصابة حروق الشمس، ومنها:

  • تجنّب استخدام الصابون على المناطق المصابة بحروق الشمس، لأنها قد تُسبب تهيج البشرة.[٨]
  • تجنّب فرقعة الفقّاعات الناتجة عن حروق الشمس.[٨]
  • تجنّب استخدام الثلج، أو أكياس الثلج على الجلد المصاب بحروق الشمس.[٧]
  • تجنّب حك الجلد المتقشر، وتجنّب إزالته.[٧]
  • تجنّب ارتداء الملابس الضيقة على الجلد المصاب بحروق الشمس.[٧]
  • تجنّب البقاء تحت أشعة الشمس لفترات طويلة.[٤]
  • تجنّب الخروج ما بين الساعة 11 ظهرًا، والثالثة عصرًا، إذ تكون أشعة الشمس أقوى ما يُمكن في هذه الفترة.[٤]
  • تجنّب تناول الأطعمة الحارة.[٤]


بعض الأدوية التي يُمكنك استخدامها للتّخفيف من حُروق الشّمس

فيما يأتي توضيح لبعض الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبيّة OTC والتي يُمكنك الاستعانة بها للتّخفيف من حُروق الشّمس، ولكن ضع باعتبارك دائمًا ضرورة استشارة الطّبيب أو الصّيدلي مُسبقًا فيما يتعلّق باستخدام أيّ دواء:


المجموعة الدوائية
الفائدة منه
أسماء علمية
أسماء تجارية
إرشادات وتحذيرات حول استخدامه
مسكنات الألم.[٥]
تُقلل من ألم حروق الشمس، وتُقلل من الالتهابات.[٥]
Ibuprofen

Naproxen
Advil, Motrin

Aleve
يفضل تناوله في أقرب وقت ممكن بعد الإصابة بحروق الشمس.[١]
مضادات الهيستامين.[١]
يُخفف من الحكة حين يبدأ الجلد بالتقشر والتشافي.[١]
Diphenhydramine
Benadryl
قد تُسبب الشعور بالنعاس.[٩]
كريمات الكورتيزون.[٥]
يُساعد في التخفيف من أعراض حروق الشمس مثل الألم، والحكة والتورم.[٥]
1% Hydrocortisone Cream
Aquanil HC
يوضع على المنطقة المصابة فقط.[١]


دواعي مراجعة الطبيب

بعض حالات حروق الشمس تستدعي مراجعة الطبيب، ويُذكر منها ما يأتي:

  • ظهور التقرحات.[١]
  • تغطية حروق الشمس جزءًا كبيرًا من الجسم.[١]
  • ظهور بثور أو فقاعات على الوجه، أو اليدين، أو الأعضاء التناسلية.[١]
  • ظهور تورم شديد.[١]
  • ظهور علامات تدل على الإصابة بالعدوى، كالألم، أو خروج القيح، أو ظهور الخطوط الحمراء بالقرب من البثور المفتوحة.[١]
  • عدم تحسن حروق الشمس في غضون أيام قليلة.[١]
  • ارتفاع درجة الحرارة أعلى من 39 درجة مئوية.[١]
  • التشوش الذهني.[١]
  • الإغماء.[١]
  • الجفاف.[١]
  • شعور الشخص المصاب بالصداع والتشنجات العضلية.[٧]
  • إذا كان الشخص المصاب بحروق الشمس طفلًا.[٧]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ظ "Sunburn", mayoclinic, 17/7/2020, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Brian Krans (19/11/2017), "8 Ways to Treat Sunburn at Home", healthline, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Rachel Nall (20/7/2020), "Sunburn relief: Managing symptoms", medicalnewstoday, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Sunburn", homeremedies, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر John P. Cunha (8/7/2019), "30 Sunburn Natural and Home Remedies for Severe Sunburns", medicinenet, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Sunburn", webmd, 21/7/2020, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Sunburn", nhs, 18/1/2019, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت "Sunburn", betterhealth.vic, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  9. "Antihistamines", nhs, 28/2/2020, Retrieved 23/4/2021. Edited.