طنين الأذن

يشير طنين الأذن إلى أحد المشاكل الشائعة التي تعني سماع الشخص لصوت وهمي في الأذنين غير ناتج عن مصادر خارجية حقيقيّة، ويكون أشبه بالأزيز، أو الرنين، أو النقر، أو الصفير، أو الهسهسة والهمهمة،[١] ويتفاوت في درجته، فقد يكون خافتًا أو مرتفعًا، وربما يكون في إحدى الأذنين أو كلتاهما، وتجدر الإشارة إلى أنّ البعض يعاني من هذه الحالة بشكل مستمر، في حين يعاني آخرين منها على شكل نوبات تأتي وتذهب،[٢] وفي الحقيقة إنّ طنين الأذن لا يعد مرضًا بحد ذاته، وإنمّا عرضًا ناتجًا عن الإصابة بأمراض أخرى،[٣] ومن أشهر أسبابه: الإصابة بعدوى في الأذن، أو انسدادها عند تراكم الشمع والسوائل فيها، بالإضافة إلى التعرُّض لإصابة على الرأس أو الرقبة، أو تناول بعض الأدوية، أو نتيجة لتضرُّر الشعيرات الموجودة في الأذن الداخلية نتيجة التقدُّم في العمر أو التعرُّض للأصوات العالية والضوضاء باستمرار.[٢]


وصفات منزلية لعلاج طنين الأذن

في الحقيقة لا توجد دراسات علمية كافية تُثبت فعالية مثل هذه الطرق والوصفات للتخفيف من طنين الأذن، إلا أنّه تم التعارف على استخدامها، لذا يمكن تجربتها لمعرفة ما إن كانت ستفيد في التخفيف من طنين الأذن أو لا، ونذكر من هذه الطرق الآتي:




يجدر التنويه إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل تجربة هذه الوصفات، خاصةً تلك التي تتضمن وضع أي شيء داخل الأذن، إذ قد لا ينصح الطبيب بتجربة ذلك لبعض الأشخاص لما ما قد يرتبط به من مضاعفات، ويزيد من خطر الإصابة بالعدوى.



الريحان المقدس

تساهم عشبة الريحان المقدس (بالإنجليزية: Holy Basil) في تخفيف آلام الأذن، كما أنها تعالج طنين الأذن الناجم عن العدوى البكتيرية، لامتلاكها خصائص مضادة للبكتيريا، ومن الممكن اتباع التالي للاستفادة منها:[٤]

  • صنع عجينة من أوراق الريحان باستخدام حفنة منها في الخلاط.
  • وضع العجينة في مصفاة، ثمّ استخراج عصير بالضغط على العجينة باستخدام ملعقة.
  • تسخين عصارة الريحان قليلًا.
  • وضع 2-3 قطرات من عصارة الريحان في الأذن المصابة، باستخدام القطارة.
  • تكرار استخدام القطرات مرتين يوميًّا، لمدة 3-4 أيام.


خل التفاح

يعالج خل التفاح بعض أسباب طنين الأذن، مثل العدوى، بسبب خصائصه المضادة للفيروسات والبكتيريا، ويُعدّ من العلاجات الفعالة في طنين الأذن، ومن الممكن استخدام خل التفاح وفق التالي:[٥]

  • مزج وتحريك ملعقة صغيرة من كل من خل التفاح والعسل، مع كوب من الماء الدافئ.
  • إضافة القليل من الزنجبيل المبشور للحصول على نتائج أفضل.
  • شرب الخليط دافئًا 3 مرات يوميًّا إلى حين اختفاء الطنين.


البصل

يساعد البصل على تخفيف طنين الأذن الذي يحدث بسبب البكتيريا أو الالتهابات، وذلك بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا، ولاستخدامه في حالة طنين الأذن من الممكن اتباع التالي:[٥]

  • تقطيع بصلة إلى عدّة شرائح.
  • تسخين هذه الشرائح في الميكرويف لمدة 2-3 دقائق.
  • تبريد الشرائح وطحنها للحصول على عصير.
  • وضع 2-3 قطرات صغيرة من عصير البصل في الأذن المصابة.
  • إبقاء العصير في الأذن لمدة 4-5 دقائق، وذلك بإمالة الرأس، فلا ينساب العصير خارج الأذن.
  • استخدام هذه الطريقة 3-4 مرات أسبوعيًّا حتى تتحسّن الحالة.


الثوم

يساعد الثوم على تقليل الالتهابات وعلاج بعض حالات طنين الأذن، وخاصة تلك الناجمة عن الطقس البارد أو التواجد في مناطق مرتفعة، ولاستخدامه يمكن اتباع التالي:[٦]

  • هرس فصين ثوم.
  • قلي الثوم المهروس بملعقة كبيرة من زيت السمسم.
  • ترك المزيج حتى يبرد، ثمّ تصفيته.
  • وضع 2-3 قطرات من الزيت في الأذن المصابة.
  • تكرار استخدام قطرات الزيت الممزوج بالثوم قبل النوم لمدة أسبوع تقريبًا.

شاي الأعشاب

من الممكن أن يساعد شاي الأعشاب على تخفيف طنين الأذن، ولتحضيره يمكن إجراء التالي:[٧]

  • نقع ملعقة صغيرة من مزيج مكوّن من كميات متساوية من كل من أعشاب القرفة، والبابونج، وعشبة السنفيتون (بالإنجليزيّة: Comfrey) في كوب شاي.
  • شرب الشاي 2-3 مرات في اليوم.


زيت السمسم

يمكن أن يساعد زيت السمسم على التخفيف من طنين الأذن، وذلك كالآتي:[٧]

  • تسخين زيت السمسم قليلًا.
  • فرك الزيت بلطف خلف الأذن.
  • تكرار ذلك مرتين يوميًا.


الزنجبيل

يساعد الزنجبيل على تحسين الدورة الدموية، ومقاومة الأمراض، ويستخدم كأحد العلاجات المساعدة على التخفيف من طنين الأذن، كما يخفف من الألم المصاحب للطنين، ويمكن استخدامه عن طريق التالي:[٨]

  • تحضير شاي الزنجبيل: ويكون كالتالي:
  • إضافة 0.5 ملعقة صغيرة من الزنجبيل المبشور الطازج إلى كوب من الماء الساخن.
  • تركه ينقع لمدة 10 دقائق.
  • تصفيته وإضافة القليل من العسل.
  • شربه 2-3 مرات يوميًّا لعدة أيام.
  • مضغ بضع شرائح من الزنجبيل.


القرع والأناناس

يعد كل من القرع والأناناس من الأطعمة الغنية بفيتامين (أ)، ولفيتامين (أ) دور في عمل قوقعة الأذن الموجودة في الأذن الداخلية والمسؤولة عن نقل الصوت، كما أنه يحمي من الإصابة بطنين الأذن، إذ وجد أنّ نسبة الإصابة بطنين تزداد في حال نقص فيتامين أ، وبالتالي يمكن إضافة القرع والأناناس إلى النظام الغذائي، مثل إضافة القرع إلى الحساء، أو قليه سريعًا.[٦]

أشياء يمكن فعلها لتخفيف طنين الأذن

حقيقة لا يوجد علاج نهائي لطنين الأذن، ولكن من الممكن للإرشادات التالية أن تساعد على تخفيف الأعراض والانزعاج الناجم عن طنين الأذن:[٩]

  • حماية السمع: الأفضل ارتداء سماعات مخصَّصة لحماية السمع فوق الأذن للتقليل من التعرض للأصوات المرتفعة، خاصة عند التواجد في بيئة تستخدم أدوات أو آلات بأصوات مرتفعة، مثل: الأسلحة النارية أو الآلات الموسيقيّة الصاخبة، والتي قد تتسبب بتلف الأعصاب في الأذن وزايدة الطنين سوءًا.
  • استخدام الضوضاء البيضاء: أي استخدام أجهزة تهدف إلى إصدار أصوات تُخفي صوت الطنين، ومن الممكن إصدار صوت الضوضاء البيضاء عن طريق تشغيل بعض الأجهزة المنزلية مثل: المروحة، والمكيّف، وصوت وشوشة الراديو أو التلفاز، وقد يساعد أحيانًا تشغيل الموسيقى الهادئة كبديل عن أصوات الضوضاء البيضاء على ذلك.[١٠][٩]
  • استخدام أجهزة تصدر أصوات هادئة: وهي إحدى الخيارات الجيدة في حالة الطنين الخفيف، وتنطوي على أجهزة توضع بالقرب من سرير الشخص، أو سماعات داخل الأذن، تهدف إلى إصدار أصوات ممتعة مثل: الأمواج أو الشلالات، أو المطر لتشتيت انتباه المريض عن الطنين وبالتالي مساعدته على الاسترخاء.[١١]
  • محاولة الاسترخاء: من الجيد اتباع بعض تقنيات الاسترخاء، مثل: اليوغا والتأمّل، فالتوتر قد يزيد من شدة الطنين.[١٢][١٣]
  • الانضمام إلى مجموعات الدعم: ويعني التحدث إلى أشخاص يعانون من طنين الأذن للحديث عن تجاربهم، ومساعدة الشخص على التأقلم.[١٢]
  • البحث عن مسببات ومحفزات الطنين وملاحظتها: ومن ثمّ تجنبها.[١][١٢]
  • استشارة الطبيب حول الأدوية التي يتناولها الشخص والتي قد تكون مُسبِّبة لحدوث الطنين: فهناك بعض الأدوية التي قد تزيد من طنين الأذن كبعض المضادات الحيوية ومضادات الاكتئاب، وقد يوصي الطبيب بتغييرها.[١]
  • النوم لحوالي 7-9 ساعات يوميًا: فعدم الحصول على نوم جيد يزيد من شدة الطنين، كما قد يؤثر الطنين في القدرة على النوم جيدًا، ومن التدابير المساعدة على النوم الآتي:[١٣]
  • النوم في غرفة مظلمة وباردة.
  • التحقق من توافر وسائد مريحة وداعمة.
  • النوم والاستيقاظ بأوقات ثابتة ومحددة من كل يوم قدر الإمكان.
  • اتباع روتين معين وقت النوم، كأخذ حمام دافئ قبل النوم مباشرة.
  • تجنب ممارسة الرياضة أو تناول الطعام قبل 2-3 ساعات من النوم.
  • ممارسة التمارين الرياضية باستمرار: حيث إن الرياضة تحسن المزاج والنوم، وتساهم في تخفيف المشاكل المرافقة لطنين الأذن كالتوتر والاكتئاب، لذلك يفضل ممارستها 3-5 مرات أسبوعيًّا.[١٣]


أشياء يجب تجنب فعلها

ومنها ما يلي:

  • الحد من تناول الكافيين، والكحول، والنيكوتين: قد تزيد هذه من شدة الطنين.[٩]
  • تجنب الأمور التي تزيد الطنين سوءًا: بما فيها التوتر، أو الضوضاء.[١٢]
  • الحدّ من الاستماع للأصوات العالية قدر الإمكان: إذ إنها قد تزيد من شدة الطنين.[١٢]
  • تجنّب الصمت التام: من الأفضل اتباع طرق لتشتيت الانتباه، مثل الاستماع إلى موسيقى هادئة.[١٢]
  • تجنب التركيز على طنين الأذن: ويمكن تشتيت الانتباه أيضًا بممارسة الهوايات أو الأنشطة.[١٢]

مكملات غذائية مساعدة على التخفيف من الطنين

ليس هناك الكثير من الأدلة التي تدعم استخدام علاجات الطب البديل والمكملات الغذائية لطنين الأذن، ولكن هناك بعض ما تمّ تجربته لعلاج الطنين، إلا أنّه ما زال هناك الحاجة لإجراء المزيد من الدراسات لإثبات فعاليتها ومأمونيتها،[١٤] ومنها ما يلي:

اسم المكمل الغذائي
فوائده
إرشادات الاستخدام
الجنكة بيلوبا
التخفيف من طنين الأذن عن طريق تعزيز الدورة الدموية، والتخلص من أي عدوى تساهم في الطنين، نظرًا لامتلاكها خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات.[٤]
-يجب استشارة الطبيب قبل تناول هذه العشبة، ولا يجوز إعطاؤها للأطفال. -تناول 120-240 ميليغراماً من مستخلص الجنكة بيلوبا.
-تناولها على 3-4 جرعات مقسمة يوميًّا لمدة 6 أسابيع.[٤]
الميلاتونين
يساعد على الاسترخاء والتخفيف من الأعراض المصاحبة لطنين الأذن، ويحسن جودة النوم.[١٥]
من الممكن تناول 3 ميليغرامات منه يوميًّا لتخفيف الطنين.[١٥]
الزنك
المساعدة على التخفيف من طنين الأذن.[١٥]
لا بد من إجراء الفحوصات اللازمة للتحقق من وجود نقص الزنك لدى الشخص، وفي هذه الحالة يمكنه تناول 90 ميليغراماً منه يوميًّا مع 2 أو 3 ميليجرام من النحاس لمدة تصل إلى 3 أشهر.[١٥][١٦]
النياسين
يساعد النياسين على زيادة تدفق الدم إلى الأوعية الدموية المغذية للأذن الداخلية، ويخفف من شدة طنين الأذن.[١٧]
من الممكن أن يعاني بعض المرضى من احمرار الخدود عند استخدام النياسين.[١٧]
فيتامين ب 12
يعد فيتامين ب 12 من العناصر الأساسية في عمل الجهاز العصبي والأوعية الدموية، فنقص هذا الفيتامين يضعفها ويساهم في ضعف السمع وحدوث طنين الأذن.[١٨]
قد يؤدي تناول مكملات ب12 أحيانًا إلى بعض الآثار الجانبية الطفيفة مثل: الصداع، والطفح الجلدي، والإسهال.[١٨]
المغنيسيوم
يعد من العناصر الأساسية التي يحتاجها الجسم للحفاظ على الجهاز السمعي.[١٨]
يُوصَى بتناول حوالي 400 ميليغرام يوميًا من المغنيسيوم للرجال، و310 ميليغرمًا للنساء وذلك من كافة مصادر المغنيسيوم سواء الطعام أو المكملات الغذائية.[١٦]


دواعي مراجعة الطبيب

يجب مراجعة الطبيب في كل من الحالات التالية:[١٢]

  • وجود طنين مستمر في الأذن وبشكل متكرر ومنتظم.
  • ازدياد الطنين سوءًا.
  • تأثير الطنين في الأنشطة اليومية، مثل: النوم، أو التركيز.
  • تسبب الطنين بالقلق والاكتئاب.
  • الشعور بطنين الأذن يدق مع نبضات القلب.

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Tinnitus", healthdirect, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Tinnitus", mayoclinic, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  3. "Why You Have Tinnitus", webmd, Retrieved 3/5/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Home Remedies for Tinnitus", top10homeremedies, Retrieved 3/6/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "14 Natural Home Remedies For Tinnitus Relief", trueremedies, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Natural home remedies for tinnitus", belmarrahealth, Retrieved 3/5/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Tinnitus", homeremedies, Retrieved 3/5/2021. Edited.
  8. "19 Easy and Natural Home Remedies for Tinnitus Problems", allremedies, Retrieved 3/6/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت "Tinnitus", Drugs.com, 4/2/2021, Retrieved 1/6/2021. Edited.
  10. Kirsten Nunez (21/6/2019), "What Is Pink Noise and How Does It Compare with Other Sonic Hues?", healthline, Retrieved 1/6/2021.
  11. "Tinnitus", nidcd, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  12. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "tinnitus", nhs, Retrieved 3/5/2021. Edited.
  13. ^ أ ب ت "Living With Tinnitus"، webmd، اطّلع عليه بتاريخ 3/5/2021. Edited.
  14. "Tinnitus", mayoclinic, Retrieved 3/6/2021. Edited.
  15. ^ أ ب ت ث "Tinnitus (Holistic)", peacehealth, Retrieved 3/6/2021. Edited.
  16. ^ أ ب "Zinc & Magnesium for Tinnitus", healthfully, Retrieved 3/6/2021. Edited.
  17. ^ أ ب "Tinnitus", emedicine.medscape, Retrieved 3/6/2021. Edited.
  18. ^ أ ب ت "The Allure of the “Magic Pill”", ata, Retrieved 3/6/2021. Edited.