يتسبب التعرض للحروق البسيطة بظهور بعض الفقاعات المملوءة بسائل، حيث تساهم هذه الفقاعات في منع الإصابة بالعدوى أو المضاعفات الأخرى للحروق، وبالرغم من تعدد الآراء الطبية المتعلقة بالطريقة الصحيحة للتعامل مع هذه الفقاعات، إلا أنه يتوجب في بعض الحالات الشديدة مراجعة الطبيب بشأنها، وتجنب العبث بها.[١][٢]




الإسعافات الأولية لفقاعات الحروق في المنزل

من المهم الحرص على اتباع الإجراءات الصحيحة والصحية في التعامل مع فقاعات الحروق في المنزل، وفيما يأتي سنقدم لك بعض هذه الإجراءات:[٣]

  • اغمر مكان الحرق في الماء البارد: وذلك لمدة 10 إلى 15 دقيقة، أو وضع الكمادات الباردة على مكان الحرق.
  • تجنب العبث في الفقاعات أو محاولة فتحها: وذلك لتجنب تعريضها للالتهاب أو العدوى.[٤]
  • استخدم المراهم التي لا تحتوي على المضادات الحيوية: مثل الفازلين أو الصبار، مع الحرص على تجنب المراهم التي تحتوي على المضادات الحيوية، بسبب إمكانية تسببها برد فعل تحسسي على الجلد المصاب.[٤]
  • تجنب تغطية مكان الحرق قدر الإمكان: وذلك في حال عدم حدوث أي ثقب في الفقاعات أو في الجلد، أما في حال عدم القدرة على ترك مكان الحرق مكشوفًا فيمكن تغطيته باستخدام ضمادات عازلة لتجنب تهيجه بسبب ملامسته للملابس، وتجنب لف الحرق بشكل محكم لتجنب الضغط على الجلد المتضرر ووقايته من التورم.[٥][٦]
  • احرص على استخدام الضمادات المعقمة غير اللاصقة: وخاصة في حالات انتفاخ منطقة الحرق، وذلك لتجنب الإصابة بالعدوى.[١][٦]
  • نظف مكان الحرق بعناية: ويمكن ذلك باستخدام الماء الدافئ والصابون الخفيف عند انفجار الفقاعات بشكل تلقائيّ.[١]


نصائح للتعامل مع فقاعات الحرق

نذكر فيما يأتي بعض النصائح التي يجب اتباعها عند التعامل مع فقاعات الحروق:

  • استخدام كريم واق من الشمس ذو عامل حماية 30 أو أكثر: وذلك عند التعرض بشكل مباشر للشمس للوقاية من ظهور الندب أو البثور.[١]
  • ارفع مكان الحرق: وأبقه على مستوى أعلى من الجسم لتقليل الألم والتورم.[٧]
  • استخدم الكريمات المرطبة: مثل كريم الألو فيرا، وذلك بعد أن يبرد الحرق تماماً.[٨]
  • لف منطقة الحرق بقطعة شاش: لكن تجنب الضغط عليها.[٦]


لعلاج فقاعات الحروق: لا تفعل!

فيما يأتي ذكر لبعض الأمور التي يجب تجنبها عند التعامل مع فقاعات الحروق:

  • وضع الثلج على مكان الحرق: وذلك لتجنب خفض درجة حرارة المكان بشكل كبير وتسببه بالمزيد من الألم.[٣]
  • استخدام أي مواد قد تتسبب بتضرر مكان الحرق: مثل: المنتجات التي تحتوي على الكورتيزون، والكريمات، ومستحضرات التجميل، والزيوت، والزبدة، وبياض البيض.[٤]
  • تعريض الجلد المحروق لأشعة الشمس المباشرة: وذلك لأن الجلد المحروق أكثر حساسية لأشعة الشمس المباشرة، ما من الممكن أن يتسبب في ظهور البثور.[٢][١]


علاجات دوائية لفقاعات الحروق

ينصح باستشارة الطبيب أو الصيدلاني حول استخدام أي من الأدوية الآتية للتعامل مع فقاعات الحروق:[٩][١٠]

  • مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية: وذلك لمحاولة تخفيف ألم الحروق، مثل البراسيتامول المتوافر بالصيدليات باسم بنادول (Panadol)، أو إيبوبروفين المتوافر بالصيدليات باسم بروفين (Brufen).
  • الكريمات التي تحتوي على المضادات الحيوية.


دواعي مراجعة الطبيب

ينصح بمراجعة الطبيب في الحالات التالية:[١٠]

  • احتواء الحرق على الكثير من الفقاعات.
  • إذا تجاوز مساحة الحرق أكبر 5 سنتيمترات.
  • إذا كان الحرق ناتج عن مواد كيميائية، أو لهب مكشوف، أو كهرباء.
  • إذا كان حرق من الدرجة الثالثة أو الرابعة.
  • إذا كان الحرق يغطي الوجه، أو اليدين، أو الفخذين، أو المفاصل الرئيسية، مثل: الركبة، أو الكاحل، أو الكوع، أو الأرداف، أو الكتف.
  • إذا بدأ الحرق في إظهار علامات العدوى، مثل: التورم، ووجود الصديد، والاحمرار.[١]
  • إذا كان مكان الحرق أحمر داكن ولامع.[١]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ "How to recognize and treat a burn blister", medicalnewstoday, Retrieved 20/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Burns and scalds", nhs, Retrieved 20/6/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Thermal Burns Treatment", webmd, Retrieved 20/6/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Minor burns - aftercare", medlineplus, Retrieved 20/6/2021. Edited.
  5. "Home Treatment for Second-Degree Burns", healthlinkbc, Retrieved 20/6/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Home Treatment for Second-Degree Burns", uofmhealth, Retrieved 20/6/2021. Edited.
  7. "URMC / Encyclopedia / Second-Degree Burn in Children Search Encyclopedia Search Encyclopedia Second-Degree Burn in Children", rochester, Retrieved 20/6/2021. Edited.
  8. "Burns: First aid", mayoclinic, Retrieved 28/8/2021. Edited.
  9. "How to recognize and treat a burn blister", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28/8/2021. Edited.
  10. ^ أ ب "Should You Pop a Burn Blister?", healthline, Retrieved 20/6/2021. Edited.