قد يتعرّض العديد منا لحروق الشّمس وخاصة خلال فصل الصيف، وذلك نتيجة التعرض لأشعة الشمس الحارقة لفترات طويلة، ولحُسن الحظ هُناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها معالجة هذه الحروق والتقليل من شدة الأعراض المرافقة لها، حيث يعد اللبن من أبرز هذه الوصفات.[١]

فوائد استخدام اللبن لحروق الشمس

تساهم عدة مكونات، يسهُل إيجادها في المنزل، في معالجة حروق الشمس بفاعلية عالية، ومنها اللبن؛ حيث إنه يعد من الوصفات المنزلية المفيدة جداً في معالجة الجلد المتضرر، وذلك نتيجةً لاحتوائه بشكل طبيعي على البكتيريا النافعة المعروفة باسم البروبيوتيك، التي تساعد على معالجة طبقات الجلد، ذلك بالإضافة إلى احتوائه على مستويات مرتفعة من حمض اللاكتيك الذي يمتلك خصائص مضادّة للميكروبات، وبالتالي يساعد على التقليل من مستويات البكتيريا الضارّة في الجلد، وبالإضافة إلى ذلك قد يساهم اللبن في تهدئة الجلد المُصاب بالحروق عند وضعه عليه مباشرةً.[١][٢]


طريقة استخدام اللبن لحروق الشمس

كما ذُكر سابقاً يعدّ اللبن فعالاً لمعالجة حروق الشّمس، أما عن طريقة الاستخدام، فيمكن تطبيقه وحده على الوجه على شكل قناع أو مزجه مع مكونات أخرى، وفيما يلي ذكر لطريقة استخدام اللبن لحروق الشمس:[٣]

  • غسل الوجه بشكل جيد.
  • وضع اللبن على الوجه.
  • تركه لمدة تصل إلى 15 دقيقة.


كذلك، يُمكن يمكن استخدام وصفات أخرى مكونة من اللبن للتقليل من تهيّج الجلد، ومنها ما يلي:[٣]

  • المكونات:
  • 1/4 كوب من اللبن.
  • 1 ملعقة طعام من العسل.
  • 1 ملعقة طعام من جل الألوفيرا.
  • طريقة التحضير:

مزج جميع المكونات معاً، ووضعها على مكان الحرق بعد غسله بالماء حتى يجف.




يجدر التنويه إلى أنه يُنصح بتجنّب استخدام اللبن العادي واستبداله بحليب الماعز أو الحليب النباتي في حالة المعاناة من حساسية الحليب.




أهم النصائح للتعامل مع حروق الشمس

قد يؤدّي عدم الالتزام بالإجراءات الصحيحة للحماية من أشعة الشّمس، كوضع مستحضرات الوقاية، إلى تعرّض الجلد لحروق شديدة، وفي هذه الحالة يٌفضّل اتباعك للنصائح التالية:[٤][٥]

  • احرص على الاستحمام بشكل متكرر: إذ يساعدك الاستحمام بالماء البارد على تقليل الشعور بالألم، ويُنصح بتجفيف الجسم بشكل جزئي مع تركه رطباً قليلاً، ثم تطبيق مرطّب على الجلد؛ للتقليل من الجفاف.
  • اشرب كميات وفيرة من الماء: يساعدك شرب الماء بعد التعرّض لحروق الشّمس على منع الإصابة بالجفاف؛ نتيجةً لسحب الماء لسطح الجلد من باقي أجزاء الجسم.
  • تجنّب لمس البثور: في بعض الحالات قد تظهر بعض البثور نتيجةً للإصابة بحروق الشمس من الدرجة الثانية، وفي هذه الحالة يُنصح بعدم فقع هذه البثور؛ إذ إنها تقي من الإصابة بالعدوى وتساهم في معالجة الجلد.
  • اعتني بالجلد المصاب: وذلك من ارتداء الملابس التي تمنع دخول أشعة الشمس مثلاً، حيث إن لذلك دوراً في حماية الجلد المصاب أثناء فترة التعافي.
  • استخدام مضادات الهيستامين الفموية: يمكنك التقليل من حكة الجلد الناتجة عن بدء تقشّر الجلد وتعافيه عن طريق استخدام مضادات الهيستامين الفموية.


مراجعة الطبيب

يجب طلب المساعدة الطبية بعد التعرّض لحروق الشّمس في كل من الحالات التالية:[٦]

  • إصابة طفل بعمر ما دون السنة لحروق الشمس.
  • الإصابة بحروق الشمس الشديدة، والتي قد تظهر أعراضها من خلال الشعور بالخدر، أو بهتان الجلد، أو ظهور البثور.


المراجع

  1. ^ أ ب John P. Cunha, DO, FACOEP (7/08/2019), "30 Sunburn Natural and Home Remedies for Severe Sunburns", medicinenet, Retrieved 28/6/2021. Edited.
  2. Aubrey Almanza (20/07/2020), "9 Sunburn Remedies that Actually Work", thehealthy, Retrieved 28/6/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Kristeen Cherney (21/10/2019), "9 Benefits of a Yogurt Face Mask and How to DIY It", healthline, Retrieved 28/6/2021. Edited.
  4. "HOW TO TREAT SUNBURN", aad, Retrieved 28/6/2021. Edited.
  5. "Sunburn", mayoclinic, 17/07/2020, Retrieved 29/6/2021. Edited.
  6. "Sunburn Treatment", webmd, Retrieved 29/6/2021. Edited.