تعدّ الوردية (بالإنجليزية: Rosacea) من الأمراض الجلدية الشائعة، وهي التهابٌ جلدي مزمن يصيب الوجه عادًة، وينتشر بكثرة بين النساء مقارنةً بالرجال، وقد يخلط الكثيرون بين الوردية والأمراض الجلدية الأخرى؛ كحب الشباب والإكزيما وغيرها، لذلك يجب تشخيص الوردية من قِبَل طبيب مختص في الأمراض الجلدية.[١]

وصفات طبيعية تساعد على تخفيف الوردية

عند الرّغبة في اتباع الوصفات المنزلية لتخفيف الوردية، يجدر التّنويه إلى ضرورة استشارة الطبيب، إذ إنّ هذه الوصفات قد لا تكون ملائمةً لجميع الحالات، ويمكن ذكر أبرز الوصفات المنزلية التي يمكن استخدامها لتخفيف الوردية على النحو التالي:

  • نبات الصبار: يحتوي نبات الصبار على مادةٍ هلامية معروفةٍ باسم الأوفيرا، ولهذه المادة دور في تخفيف الوردية لما لها من خصائص علاجية، إذ يمكن وضعها على الجلد مباشرة فهي آمنة، ومن الجدير بالذكر توافر عددٍ لا بأس به من المرطبات والكريمات التي يدخل في تركيبتها نبات الصبار.[٢]
  • البابونج: يدخل البابونج أيضًا في كثير من منتجات ترطيب البشرة، ويوجد عدّة أوجه يمكن استخدام البابونج فيها لتخفيف الوردية وتهدئة تهيّج البشرة، إذ يمكن استخلاص زيت البابونج وتخفيفه واستخدامه على البشرة مباشرةً، أو تحضير شاي من البابونج ثم تركه حتى يبرد ويصبح جاهزًا للاستخدام كغسولٍ أوكمّاداتٍ للبشرة.[٢]
  • زيت جوز الهند: يعدّ زيت جوز الهند من الزّيوت شائعة الاستخدام لعلاج الالتهابات الجلدية بما في ذلك الوردية، إذ يمكنك وضع كميةٍ صغيرة من زيت جوز الهند ذو الجودة العالية على البشرة بكل سهولة.[٢]
  • الشاي الأخضر: هو من منتجات الطّبيعة التي لا تقدّر بثمن لما له من فوائد متعددة، فهو مضاد للالتهابات ومضادّ للأكسدة، وبالتالي فهو يحمي الجلد من الأشعّة فوق البنفسجية ويقوم بكبح وتقليل التهيّج النّاتج من التعرّض للشمس والأشعة فوق البنفسجية، فضلاً عن محاربته السرطان وأمراض القلب، وتخفيف الوردية أيضًا بالاستخدام الموضعي له على الجلد مباشرةً.[٢]
  • دقيق الشوفان: قد تتعجّب من هذا لكن عند وضع الشوفان على البشرة فإنه يخفف الحكّة ويرطّب البشرة، مما يحميها من الالتهابات الجلدية، كالوردية.[٢]
  • عشبة الخزامى: (بالإنجليزية: Lavender)، استخدمت عشبة الخزامى لعدة قرون في علاج الأمراض الجلدية، كالطّفح الجلدي والوردية، إذ يتمّ تطبيق زيت الخزامى على البشرة مباشرًة، فيعمل على تضييق الأوعية الدموية في الوجه وبالتالي يخفف الالتهاب.[٢]
  • العسل: يعدّ العسل من المواد الغنيّة بمرطبات البشرة، حيث أنّ تطبيقه على الوجه يضفي المزيد من الرطوبة إليها، وبالتالي يساعد جدًا في منع ظهور أعراض الوردية، من الجدير بالذّكر أن عسل مانوكا الخام قد يكون فعّالاً في علاج الوردية مقارنةً بباقي أنواع العسل، إذ يمكنك وضع كمية صغيرة على الوجه ثم تركه ليجفّ تقريبًا نصف ساعة، بعد ذلك يمكنك شطف وجهك بالماء الفاتر.[٢]
  • الكركم: تكمن أهمية الكركم باحتوائه على مادة الكركمين (Curcumin) وهي ذات خصائص مميزة، إذ يعتبر الكركم مهدئ للالتهابات سواءً تمّ استهلاكه أو تطبيقه بشكل موضعي، إذ يمكن استهلاك 250 - 500 مليغرام من الكركم كمكمّل غذائي أو خلط ملعقة صغيرة من بودرة الكركم مع الماء وشربه، أو صنع عجينةٍ من بودرة الكركم واللبن، وثم تطبيقها على الجلد المُتهيّج.[٢]
  • عرق السوس: تعتبر خلاصة عرق السوس مضادًا لالتهاب خلايا الجلد، إذ يمكن شربه بصورة عصير، أو وضعه على الجلد مباشرةً.[٣]
  • الخل: يمكن استخدام الخل وتطبيقه لتنظيف البشرة يوميًا أو أسبوعيًا، لكن من المهم جدًا تخفيفه بالماء أولًا، حيث أن كلّ 1 جزء من الخل يُخفّف مع 6 أجزاء من الماء.[٣]
  • نبات القرطب: (بالإنجليزية: Burdock)؛ وهو نبات له خصائص مضادة للالتهاب تخفف التورم والالتهاب، إذ يمكن تحضير شاي من القرطب وشربه، وذلك بوضع جذور القرطب في الماء ليغلي مدة 5 - 10 دقائق ثم قم بتصفيته، بعد ذلك اترك الشاي ليبرد ثم اشربه.[٤]
  • نبات الشاغة المخزنية أو نبات العظم المتشابك: (بالإنجليزية: Common comfrey)؛ له خصائص مضادة للالتهاب، إلى جانب دوره في المساعدة على تهدئة الجلد المُتهيّج والمتورّم، ويمكن استخدام زيت هذه النبتة على وجهك، لكن عليك أولًا غسل الوجه وبعد أن يجفّ تضع الزيت عليه.[٤]


نصائح لمرضى الوردية

قد تساعدك بعض ممارسات الرعاية الذاتية في السيطرة على أعراض الوردية والوقاية من حدوث التهيّج المتكرر في البشرة:[٥][٦]

  • ملاحظة المحفزات التي تسبب لك نوبات الوردية وتجنّبها.
  • استخدام واقٍ للشمس واسع الطيف بشكل يومي، بحيث يحمي من نوعي الأشعّة فوق البنفسجية؛ أشعة (أ) وأشعّة (ب)، بالإضافة إلى ضرورة أن يكون معامل الحماية من الشمس (SPF) أعلى من 30.
  • ارتداء قبعة واسعة الحوافّ وتجنب أشعة الشمس خلال منتصف النهار.
  • عدم فرك أو ملامسة اليدين للوجه كثيرًا.
  • استخدام غسول خفيف للوجه، مع تكرار تطبيق المرطب على الوجه.
  • تجنب المنتجات التي تحتوي كحول وأيّة مواد قد تهيّج البشرة.
  • استخدام ماكينة حلاقة كهربائية، إذ إنها لا تسبب تهيّجًا للوجه بشكل كبير كماكينة الحلاقة العادية.
  • عدم إهمال علاج الأسباب الشّائعة للوردية، مثل التوتر والإجهاد، إذ يوجد عدّة طرقٍ للسيطرة على التوتر والتحكّم بالإجهاد، ونذكر منها:
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، مثل اليوغا وتمارين التأمل.
  • النوم لعددٍ كافٍ من الساعات.
  • تناول نظام غذائي صحي ومتوازن.


أدوية لعلاج الوردية

لا يوجد علاجٌ محددٌ للوردية، لكن هناك مجموعة من الأدوية المُتاحة للسيطرة على الأعراض والحدّ من ازدياد سوء الحالة، والتي يستمرّ العلاج بها لمدة 6 أشهر على الأقلّ، ولا بدّ من استشارة الطبيب قبل استخدام أيّ من هذه الأدوية، فبعضها غير آمن للحامل، فضلاً عن تسبب بعضها الآخر بمجموعةٍ من الآثار الجانبية عند الاستخدام الخاطئ لها، ومن الأمثلة على الأدوية المُستخدَمة لعلاج الوردية ما يلي:[٧]

  • الجلّ والكريمات الموضعية، مثل:
  • حمض أزيلاك (Azelaic acid).
  • الكليندامايسين (Clindamycin).
  • الإرثرومايسين (Erythromycin).
  • ميترونيدازول (Metronidazole).
  • تريتينوين (Tretinoin).
  • حبوب المضادات الحيوية عن طريق الفم


دواعي مراجعة الطبيب

في حالة شعورك أن أعراض الوردية لديك تزداد سوءًا، وتؤثر في عينيك، عندئذٍ عليك مراجعة طبيبك، فقد يتم تحويلك إلى طبيب العيون.[٨]


ما دور مكملات الزنك في التخفيف من الوردية؟

نُشِرَت دراسة عام 2012 في المجلة الدولية للأمراض الجلدية، تبيّن دور مكمّلات الزنك عند الأشخاص المُصابين بالوردية، وبيّنت أن الأشخاص الذين تناولوا مكمّلات الزنك 3 مرات يوميًا، ولمدة 3 أشهر، كان لديهم تحسن ملحوظٌ في أعراض المرض، ومع ذلك فإن نفس المجلة قامت بدراسةٍ لاحقة ولم يتبيّن وجود أي تحسّن في شدّة المرض أثناء العلاج بالزنك، لكن من الجدير بالذّكر أنّ الزّنك يعدّ من المغذّيات الضّرورية لصحّة الإنسان، ويمكن الحصول عليه من المحار والكاجو ولحم البقر.[٩]

المراجع

  1. Yvette Brazier (29/9/2020), "What is rosacea?", medicalnewstoday, Retrieved 13-7-2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Adrian White (23/5/2019), "Home Remedies for Rosacea", healthline, Retrieved 12-7-2021. Edited.
  3. ^ أ ب Dr. Jasmine Shaikh, MD (26/1/2021), "How to Combat Rosacea: 5 Home Remedies", medicinenet, Retrieved 11-7-2021. Edited.
  4. ^ أ ب Dr. Aanand Geria, MD (15/12/2020), "10 Natural Remedies To Manage Rosacea Types, Symptoms, And Causes", stylecraze, Retrieved 13-7-2021. Edited.
  5. by mayo clinic staff (6/9/2019), "Rosacea", mayoclinic, Retrieved 13-7-2021. Edited.
  6. Yvette Brazier (29/9/2020), "What is rosacea?", medicalnewstoday, Retrieved 13-7-2021. Edited.
  7. Debra Jaliman, MD (14/3/2021), "Rosacea Treatment and You", webmd, Retrieved 11/8/2021. Edited.
  8. Mayo clinic staff (9/9/2019), "Rosacea", mayoclinic, Retrieved 11/8/2021. Edited.
  9. By Cathy Wong (27/1/2020), "Rosacea Treatment Using Diet and Skin Care", verywellhealth, Retrieved 13-7-2021. Edited.