دوار الحركة

يعدّ دوار الحركة (بالإنجليزية: Motion sickness) من أكثر اضطرابات الأذن الدّاخلية شيوعًا، ويحدث عند تكرار الحركة في السّيارة أو أيّ وسيلة حركة أخرى،[١] إذ يمكن لأيّ شخص الإصابة بدوار الحركة، وهو أمرٌ أكثر شيوعًا عند الأطفال والحوامل، كما أنه ليس مرضًا معديًا،[٢] ويحدث دوار الحركة نتيجة عدم قدرة الدّماغ على الاستجابة بشكلٍ صحيح للمعلومات المُرسلة من العينين والأذنين،[٣][٤]مما يجعل الشّخص يشعر بالغثيان والتعرّق البارد إلى جانب الشّعور بالتّعب والذي يحدث عند الحركة بكثرة، وقد يشعر بعض الأشخاص بالحاجة إلى التقيؤ عند حدوث دوار الحركة.[٣]


وصفات منزلية لعلاج دوار الحركة

عند الرّغبة في اتباع الوصفات الطّبيعية لعلاج دوار الحركة، فلا بدّ من الأخذ بمشورة الطبيب، إذ إن هذه الوصفات قد لا تكون ملائمةً لجميع الحالات، ويمكن ذكر أبرزها على النحو التالي:

  • الزنجبيل: وذلك بتناول كبسولات الزنجبيل قبل ساعةٍ إلى ساعتين من موعد الرحلة، أو يمكن تناول ما مقداره نصف ملعقة أو ملعقة صغيرة من بودرة الزنجبيل ووضعها في كأس من عصير الفاكهة أو بمضغ شرائح الزنجبيل.[٥]
  • العلاج العطري: (بالإنجليزية: Aromatherapy)؛ تمتلك بعض الروائح مثل عطر الخزامى (بالإنجليزية: Lavender) أو زيت النعناع قدرةً على تقليل الشّعور بالدوار والغثيان، وذلك عن طريق وضع قطرتين من الزيت العطري والتّدليك به، كما يمكن استنشاق الزيت العطري مباشرةً من علبة الزيت، وذلك خلال فترة التواجد في المركبات.[٦]
  • شاي البابونج: (بالإنجليزية: Chamomile tea)؛ تعمل عشبة البابونج على تقليل إفراز حمض المعدة، كما يساعد على استرخاء عضلات المعدة، وذلك عن طريق شرب شاي البابونج باردًا أو دافئًا خلال الرحلة.[٦]
  • أقراص مصّ عرق السوس: يهدئ عرق السوس ألم قرحة المعدة، كما يقلل من تهيّج أحماض المعدة، ويُحسّن عملية الهضم، بالإضافة إلى أنه يساعد على تخفيف الإحساس بالغثيان والدوار.[٦]




يُمنَع استخدام الزنجبيل عند الأشخاص الذين يتناولون مميّعات الدم.




نصائح منزلية للحدّ من الشعور بدوار الحركة

هنالك بعض النصائح والتدابير التي قد تفيد في التخفيف من دوار الحركة، ومن ضمنها:

  • محاولة إيجاد وضعية مريحة ذات أقلّ حركة.[٥]
  • الحرص على إبقاء الرأس ثابتًا مع إراحته على مسند الرأس، ومحاولة التّقليل من حركة الرأس قدر المستطاع.[٥]
  • الحرص على تناول الأطعمة الخفيفة وغير المحفّزة لدوار الحركة قبل الرحلة.[٥]
  • الحرص على الوصول إلى منفذٍ للهواء النقي خلال الرحلة.[٥]
  • محاولة التركيز على النظر إلى الأفق أو تركيز النظر على غرضٍ معين بعيد خلال الرحلة.[٥]
  • السّيطرة على شعور القلق وذلك عن طريق ممارسة تمارين التنفس.[٥]
  • ارتداء الأربطة الضاغطة: (بالإنجليزية: Acupressure bands)؛ وذلك عن طريق ارتدائها في المعصم، إذ يُعتقَد بأنها تقلل من الشعور بالغثيان.[٥]
  • محاولة تشتيت الانتباه عند الشّعور بدوار الحركة، وذلك عن طريق الاستماع إلى الراديو أو الانخراط في محادثةٍ ما.[٦]
  • تناول وجبات صغيرة من الطعام مع الحرص على الإكثار من شرب السوائل، وتجنّب الأطعمة المبهرة، والدهنية والأطعمة الغنيّة بالتوابل وتقليل المشروبات المليئة بالكافيين وذلك قبل وخلال الرحلة.[٧]
  • التعرّف إلى المواقف والأحداث التي تحفّز ظهور أعراض دوار الحركة وتجنّبها،[٧][٥] إذ يُفضّل الجلوس في الأماكن التالية بكلٍ من وسائل التنقل التالية:[٣]
  • القارب: يجب الجلوس في منتصف القارب، وعلى السطح العلوي له.
  • الباص: يجب الجلوس في مقعدٍ قريب من النافذة.
  • السيارة: يجب الجلوس في مقعد الراكب الأمامي.
  • السفينة: يجب الجلوس في كابينة المقدمة الأمامية، أو منتصفها، واختيار مستوى منخفض قريبٍ من الماء.
  • الطائرة: الجلوس في القسم القريب للجناح.
  • القطار: اختيار مقعد النافذة المواجه للأمام.
  • إمالة الرأس والعمل على تنسيق حركة الرأس مع حركة الطريق وتزامنهما، إذ يعمل تزامن حركة الرأس مع منحنيات الطريق على تقليل دوار الحركة، وضرورة بقاء العينين مفتوحتان، حيث تعمل المنعطفات والطرق ذات المنحنيات الدائرية على زيادة الإحساس بدوار الحركة.[٧]
  • ممارسة تمارين التنفس عن طريق البطن، إذ تعمل هذه الطّريقة على تقليل الشعور بدوار الحركة.[٧]
  • تجنب القراءة أو الأعمال التي تتطلّب استخدام أجهزة الحاسوب.[٧]
  • تجنب حركة الرأس المُفاجئة أو السّريعة، والتمدد خلال الرحلة مع إغلاق العينين.[٧]
  • تطبيق قطعة قماش مبللة بالماء البارد على الجبين.[٨]


عند علاج دوار الحركة: لا تفعل!

حتى لا يزداد دوار الحركة سوءًا يمكن اتباع هذه الإجراءات:[٥]

  • تجنب الروائح النفّاذة والقوية، والأطعمة المبهرة، وتجنب دخان السجائر.
  • تجنب القراءة، والكتابة، أو النظر إلى أسفل.
  • تجنب المشروبات الكحولية أو المشروبات الغازية قبل أو خلال الرحلة.


أدوية لعلاج دوار الحركة

فيما يأتي توضيح لبعض الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبيّة والتي يُمكنك الاستعانة بها للتّخفيف من أعراض دوار الحركة، ولكن ضع باعتبارك دائمًا ضرورة استشارة الطّبيب أو الصّيدلي مُسبقًا فيما يتعلّق باستخدام أيّ دواء:


المجموعة الدوائية
الفائدة منه
أسماء علمية
أسماء تجارية
محاذير وإرشادات
حبوب وشراب مضادات الحساسية
(Anti istamine) [٢]

تساعد في تقليل الإحساس بدوار الحركة.
ديمينهيدرينات (Dimenhydrinate)
درامامين (Dramamine)
يتم أخذ الجرعة الأولى قبل السفر بساعة، ثم يتمّ تناولها كلّ 4 - 6 ساعات، لكن من المُحتمَل أن تسبب هذه الأدوية جفاف الفم.
يُستخدم لعلاج أعراض دوار الحركة.
بروميثازين (Promethazine)[٩]
برومت (Promet)

هيستازين (Histazin)

سيناريزين (Cinnarizine)

سيكليزين (Cyclizine)
يُؤخَذ هذا الدواء قبل 30-60 دقيقة من الرحلة، وفي حالة استخدام الشراب لا بدّ من استخدام ملعقة محددة لأخذ الجرعة بالمقدار الصّحيح، كما يمكن إعطاؤه للأطفال الصّغار.
لصقات تحتوي على مواد مضادة للكولين[١٠]
تُهدّئ الجسم وتخفف من أعراض دوار الحركة.
سكوبولامين (Scopolamine)
Transderm scop
هو دواءٌ مخصّص للبالغين فقط، وتُستخدَم هذه اللصقات بوضع واحدةٍ منها خلف الأذن، وقبل موعد الرحلة بأربع ساعاتٍ على الأقلّ، وبعد مرور ثلاثة أيام يتمّ تغيير هذه اللصقة بإزالتها ووضع واحدة جديدة، ومن المُحتمَل لهذا الدواء أن يسبب جفاف الفم.


دواعي مراجعة الطبيب

يجب مراجعة الطبيب المُعالِج في حال المعاناة من واحدٍ مما يلي:

  • المعاناة من التقيؤ أو الغثيان المستمرّ المزمن.[١١]
  • ظهور أعراض وعلامات الجفاف (بالإنجليزية: Dehydration).[٣]
  • المعاناة من أعراض دوار الحركة دون الانخراط بأيّ نشاطٍ حركي.[٣]
  • المعاناة من أعراض دوار الحركة وذلك بعد يوم إلى يومين من انتهاء الرحلة أو السفر.[٥]
  • في حال استمرار الشعور بالدوار، أو المعاناة من الصّداع المستمر.[١٢]
  • ملاحظة فقدان حاسة السمع.[١٢]
  • الشّعور بألمٍ في منطقة الصدر.[١٢]


كم يستمرّ دوار الحركة؟

عادةً ما يستمرّ دوار الحركة حتى ساعةٍ أو ساعتين فقط، لكنه قد يستمرّ لعدّة أيامٍ عند بعض الأشخاص، وبالأخصّ بعد رحلةٍ بحرية طويلة.[٨]

المراجع

  1. Sy Kraft (21/6/2017), "What's to know about motion sickness?", medicalnewstoday, Retrieved 3/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Why Do I Get Motion Sickness?", webmd, 21/8/2020, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Motion Sickness", clevelandclinic, 18/1/2021, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  4. "Motion sickness", nhs, 11/9/2020, Retrieved 3/5/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز " Motion-Sickness"، homeremedies، اطّلع عليه بتاريخ 2/5/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث Ashley Marcin (8/8/2019), "21 Motion Sickness Remedies to Ease Nausea, Vomiting, and More", healthline, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح Cathy Wong (26/4/2020), "9 Natural Remedies for Motion Sickness", verywellhealth, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Motion Sickness", patient.info, Retrieved 10/6/2021. Edited.
  9. "Promethazine HCL", www.webmd.com, Retrieved 10/6/2021. Edited.
  10. "Motion Sickness", my.clevelandclinic.org, Retrieved 10/6/2021. Edited.
  11. "Motion Sickness", clevelandclinic, 18/1/2021, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  12. ^ أ ب ت "Why Do I Get Motion Sickness?", webmd, 21/8/2020, Retrieved 2/5/2021. Edited.