إرهاق البشرة أو شحوبها (بالإنجليزية: Paleness) هو ظهور البشرة بلونٍ فاتح مقارنًة بلونها الطبيعي، وقد يظهر هذا الشّحوب في منطقةٍ محددة من البشرة أو قد يكون عامًّا في الجسم، ولحسن الحظ هنالك العديد من الحلول الطّبيعية للتخلّص من هذه المشكلة واستعادة نضارة البشرة ورونقها الطّبيعي.[١]

وصفات طبيعية لعلاج إرهاق البشرة

يسعى الجميع للحصول على بشرةٍ مشرقة خالية من العيوب، ويفضّل الكثير من الأشخاص استخدام المواد الطّبيعية، ولتحقيق ذلك إليك أبرز المكونات الطبيعية التي ستساعدك في الحصول على بشرةٍ مُشرقة خالية من العيوب:[٢][٣]

  1. خشب الصندل: يمتلك خشب الصّندل خصائص معالجة ومرطّبة للبشرة تساعد على منح النضارة للبشرة الشاحبة، إذ يمكنك استخدام خشب الصندل كقناعٍ على الوجه للتخلّص من حبّ الشباب وشحوب البشرة.
  2. الحليب والعسل: يحتوي الحليب على حمض اللاكتيك، والذي يعتبر من المقشّرات الطّبيعية المتوسطة، بينما يعتبر العسل من المواد المغذّية للبشرة ويمتلك القدرة على ترميم وتجديد البشرة أيضًا، بالتالي يمكن استخدامهما معًا كقناعٍ على الوجه للمساعدة على التخلّص من إرهاق البشرة وشحوبها.
  3. الألوفيرا: تمتلك دورًا في تنظيم عمل الإنزيمات المسؤولة عن تصنيع صبغة الميلانين في البشرة -الصبغة التي تمنح الجلد لونه-، كما تمتلك خواصّ مضادة للأكسدة بالتالي مع استخدامها يمكنك الحصول على بشرةٍ أنعم وأكثر نضارة.
  4. البندورة: تحتوي على مركباتٍ تعمل كمقشّراتٍ طبيعية خفيفة تزيل خلايا الجلد الميت وتساعد في المحافظة على درجة نضارة الوجه الطّبيعية، وذلك لاحتوائها على فيتامين ج.
  5. الكركم: يعدّ الكركم من أقوى مضادات الأكسدة التي تمنح بشرتك النّضارة وتساعد على تجديد خلايا البشرة من خلال تحفيز إنتاج الكولاجين، إذ يمكنك تحضير قناع الكركم بخلط نصف ملعقةٍ صغيرة من الكركم مع كوبٍ من الطّحين ثم إضافة هذا الخليط إلى كميةٍ مناسبة من الماء أو الحليب، وضع هذا القناع على بشرتك حتى يجفّ ثم تُغسَل البشرة بالماء الدّافئ.
  6. زيت الزيتون: يُعرَف زيت الزيتون بقدرته على ترميم وتجديد خلايا البشرة، ويمكنك استخدام قطرات قليلة منه لتدليك البشرة قبل النوم.
  7. الخيار: لا تكتفي بإضافة الخيار إلى وجباتك بل عليك إضافته إلى روتين العناية بالبشرة، وذلك لامتلاكه نفس درجة الحموضة الخاصّة بالبشرة، بالتالي فهو يساعد على ترطيبها وتجديد طبقة الحماية الخاصّة بها، ولاستخدامه يمكنك تقطيع الخيار إلى شرائح ووضعها تحت العين مباشرة.
  8. البابايا: تعتبرالبابايا من المقشّرات الطّبيعية اللطيفة على البشرة، والتي تساعد على إزالة الجلد الميت، كما تمنح البشرة مظهرًا مليئًا بالحيوية والإشراقة الطّبيعية.
  9. اللبن: يعدّ اللبن غنيًا بحمض اللاكتيك ويمتلك فوائد عديدة للبشرة، بحيث يساعد على ترطيبها ويحافظ على ليونتها ونضارتها، ويساهم أيضًا في التخلّص من التّجاعيد والسواد تحت العين، وللحصول على هذه الفوائد يمكنك وضع اللبن على البشرة باستخدام القطن وإزالته بعد 10-15 دقيقة ثم غسلها بالماء البارد.
  10. الموز: يعتبر الموز من الفواكه المفيدة للبشرة وذلك لاحتوائه على البوتاسيوم والفيتامينات (أ) و(ب) والتي تعمل على ترطيب البشرة ومحاربة علامات التقدّم في السن، ولاستخدامه تُوضَع الفاكهة بعد تقشيرها على البشرة لمدة 15-20 دقيقة ثم تُغسَل بالماء الفاتر.


نصائح للحصول على بشرةٍ دائمة النضارة

يمكنك اتباع روتين عنايةٍ بسيط للمحافظة على بشرةٍ نضرة على الدوام، ويتضمن هذا الروتين ما يلي:[٤]

  • تناول الأطعمة الصّحية: احرص على أن يحتوي غذائك اليومي على كمياتٍ كافية من الخضروات والفواكه والأطعمة قليلة الدّهون، للمحافظة على نضارة الجسم من الدّاخل التي ستظهر آثارها على البشرة الخارجية.
  • شرب الماء بكثرة: يساعد شرب 8 أكواب من الماء على الأقلّ يوميًا التخلّص من سموم الجسم والمحافظة على رطوبته ومنح البشرة الإشراقة الطّبيعية.
  • استخدام واقٍ للشمس: يُنصَح باستخدام واقٍ للشمس على الوجه واليدين والقدمين؛ وذلك للحماية من أشعّة الشمس فوق البنفسجية الضارّة، والتي تسبب تغييرًا في لون البشرة.
  • النوم لفتراتٍ كافية: احرص على النوم على الأقلّ 8 ساعات يوميًا فلا شيء يحافظ على إشراقة البشرة كالنوم لمدة كافية.
  • الالتزام بمشروبات الديتوكس: يُنصَح بشرب كأس من الماء الدافئ الذي يحتوي على شرائح الليمون والعسل على معدة فارغة صباحًا للحصول على بشرةٍ صافية.
  • تدليك البشرة بالزيوت المغذية: إنّ استعمال الزيوت المغذّية كزيت جوز الهند وتدليك الوجه بها بحركاتٍ دائرية يساعد على تنشيط الدّورة الدّموية وتحفيز إنتاج الكولاجين المسؤول عن ترميم وتجديد خلايا البشرة.
  • استخدام الكريمات الليلية المغذية: إذ تحتوي معظم هذه الكريمات على الفيتامينات والزيوت المغذية للبشرة.


لاستعادة نضارة البشرة: لا تفعل!

للحفاظ على نضارة البشرة، عليك بتجنّب مجموعةٍ من الأمور، والتي نذكرها على النحو التالي:[٤]

  • الأطعمة المقلية والتوابل والأطعمة المحفوظة والمُعالَجة، التي يمكن أن تسبب شحوب البشرة وظهورها بمظهرٍ غير صحي، مما يؤدي إلى ظهور حب الشباب والبثور بشكل مفاجئ.
  • الإكثار من جلسات تسمير البشرة.
  • السهر لوقت متأخر، والنوم لساعات قليلة.


علاجات وأدوية لاستعادة نضارة البشرة

تعتمد طبيعة العلاج على سبب الإرهاق في البشرة، وتتضمّن الخيارات التالية:[٥]

  • تناول المكمّلات الغذائية التي تحتوي على الحديد، والفوليك أسيد، وفيتامينات (ب) و(ج) و(هـ) و(أ).
  • علاج المسبب باستخدام الأدوية المناسبة، في حال كنت تعاني من أحد الأمراض التي تسبب شحوب البشرة، وذلك باستشارة الطبيب.
  • الجراحة في حالات نادرة، كانسداد الشّرايين.


دواعي مراجعة الطبيب

لا يعتبر شحوب الجلد حالة طبية تستدعي التوجّه إلى الطبيب، لكنه قد يصبح كذلك في حال ارتبط بإحدى الأعراض التالية:[٦]

  • حدوث نزيفٍ غير طبيعي أو وجود كدماتٍ على الجلد.
  • الشعور بالتّعب والإرهاق.
  • ضعف في العضلات.

المراجع

  1. "How To Deal With Pale Skin?", skinkraft, Retrieved 15/7/2021. Edited.
  2. "PALE SKIN", medicoverhospitals, Retrieved 14/7/2021. Edited.
  3. "16 Simple Home Remedies for Glowing Skin!", pharmeasy, Retrieved 15/7/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Natural Ways To Get Fair Skin Fast And Permanently", netmeds, Retrieved 14/7/2021. Edited.
  5. "Paleness", healthline, Retrieved 14/7/2021. Edited.
  6. "7 Causes of Pale Skin", buoyhealth, Retrieved 15/7/2021. Edited.