ما هي الحساسية؟

تعرّف الحساسية على أنّها رد فعل من قبل الجهاز المناعي ضد مادة ما لا تُسبب أي ضرر للآخرين في الوضع الطبيعي،[١] ويمكن أن يؤدي رد الفعل هذا إلى ظهور العديد من الأعراض المختلفة، مثل: التهاب الجلد أو الجيوب الأنفية، وتتراوح شدة هذه الأعراض من التهيج البسيط إلى الحساسية المفرطة، ومن الجدير بالذكر أن معظم أنواع الحساسية عند الأطفال تختفي مع تقدم الطفل في العمر، ولكن بعضاً منها قد يستمر مدى الحياة،[٢][٣] ونذكر فيما يأتي بعضاً من أكثر مسببات الحساسية شيوعاً:[٣]

  • حبوب اللقاح، وتُعرف بحُمى الكلأ أو القش.
  • عث الغبار.
  • وبر الحيوانات.
  • بعض أنواع الأطعمة، مثل: المكسرات، والفواكه، والمحار، والبيض، وحليب البقر.
  • لدغات ولسعات الحشرات.
  • المواد الكيماوية المنزلية بما في ذلك تلك الموجودة في المنظفات وصبغات الشعر.


وصفات طبيعية للتخفيف من الحساسية

نذكر فيما يأتي بعضاً من الوصفات الطبيعية التي يمكن اتباعها للتخفيف من الحساسية:[٤]

  • زيت الخروع: وذلك من خلال وضع خمس قطرات من زيت الخروع في القليل من العصير أو الماء وشُربه في الصباح الباكر قبل تناول الطعام، إذ يُستخدم زيت الخروع للتقليل من حساسية الأمعاء، والجلد، والممرات الأنفية.
  • بذور الكمون، والشمر، والسمسم: ينصح باستخدام كمية متساوية من بذور الكمون، وبذور الشمر، وبذور السمسم الأبيض -ما يُقارب 25 جراماً لكل منهما- وتحميص البذور كل نوعٍ على حدى ثم مزجُها مع نصف ملعقة صغيرة من الملح الصخري وتخزينها في وعاء زجاجي، حيث إن مضغ حفنة من هذا المزيج بعد تناول الطعام يساعد على الهضم ومنع أي نوع من أنواع الحساسية تجاه الطعام.
  • الموز: حيث إنّ أكل موزة أو موزتان في اليوم يعدّ مفيداً، لكن يجب الانتباه إلى أن بعض الأشخاص يُعانون من حساسية تجاه الموز ويجب عليهم تجنُبه.
  • عصير الجزر: يعد شُرب 500 مليلتر من عصير الجزر مفيداً في علاج الحساسية، كما يمكن مزج 300 مليلتر من عصير الجزر مع 100 مليلتر من عصير البنجر و100 مليلتر من الخيار.
  • الليمون: حيث إن شرب عصير نصف ليمونة في كوب من الماء الفاتر مع إضافة ملعقة صغيرة من العسل وشُربه في الصباح الباكر قبل تناول الطعام يوميًا ولفترة طويلة، يساعد على طرد السموم ويعمل أيضًا كمضاد للحساسية.
  • الشوفان: يمكن إضافة كوب ونصف من الشوفان المطحون إلى حوض الاستحمام، والجلوس به لمدة لا تتجاوز 15 دقيقة، ثم تجفيف الجلد ووضع مُرطب لإزالة وتهدئة التهابات الجلد.[٥]
  • غَسل الأنف بمحلول ملحي: حيث إنّ استخدام محلول ملحي لتنظيف الأنف لكل من الأطفال والبالغين المصابين بالتهاب الأنف التحسسي يساعد على التقليل من التهيج.[٦]
  • مكملات نبات الآرام: حيث وجد أن استخدام المكملات الغذائية من نبتة الآرام فعال بقدر مضادات الهستامين الشائعة لعلاج أعراض حساسية العيون.[٧]
  • مكملات البروميلين: وهو إنزيم موجود في البابايا والأناناس، وهو فعّال في تحسين التنفس عن طريق تقليل التورم.[٦]
  • البروبيوتك: وهي بكتيريا مفيدة قد تساعد على تحسين أعراض التهاب الأنف التحسسي.[٦]
  • العسل: على الرغم من عدم وجود دليل علمي لإثبات ذلك، إلا أن بعض الناس يعتقدون أن تناول العسل المنتج محليًا يُقلل من رد الفعل التحسسي بمرور الوقت تجاه حبوب اللقاح التي يجمعها النحل في نفس المنطقة لصنع العسل.[٦]
  • مكملات السبيرولينا: وهي طحالب خضراء مزرقة أظهرت تأثيرات وقائية مضادة للحساسية تجاه التهاب الأنف التحسسي.[٨]
  • نبات القراص: حيث إنّ استخدام أجزاء من نبات القراص التي تنمو فوق سطح الأرض عند ظهور العلامات الأولى لأعراض حمى الكلأ أو القش على يساعد في توفير الراحة.[٩]
  • مكملات الكيرسيتين: وهو أحد مضادات الأكسدة الفلافونويده الموجودة في العديد من النباتات والأطعمة، حيث إنّ إضافة الكيرسيتين إلى النظام الغذائي قد يساعد على التخفيف من أعراض الحساسية.[١٠]
  • فيتامين سي: حيث يساعد على تقوية جهاز المناعة، كما أنه يعمل كمضاد طبيعي للهستامين والالتهابات.[١٠]
  • استخدام بعض أنواع الزيت العطرية: مثل: زيت النعناع العطري، وزيت الكافور العطري، وزيت اللبان الأساسي.[٦]


نصائح منزلية للتخفيف من الحساسية

نذكر فيما يأتي مجموعة من التدابير المنزلية التي يمكن فعلها للمساعدة على التخفيف من حدة أعراض الحساسية:[١١]

  • إبقاء النوافذ مغلقة في المواسم التي تنتشر فيها حبوب اللقاح.
  • تغيير الملابس في كل مرة بعد الدخول من الخارج للحد من التعرض لحبوب اللقاح.
  • الاستحمام كل ليلة قبل النوم لغسل الجلد والشعر من حبوب اللقاح المتراكمة.
  • غسل أغطية السرير مرة واحدة على الأقل في الأسبوع.
  • استخدام فلاتر الهواء، التي تقوم بحبس الجُسيمات المحمولة في الهواء، مثل: حبوب اللقاح، والغبار، ووبر الحيوانات الأليفة.[١١]
  • استخدام مكيفات الهواء ومزيلات الرطوبة، وذلك للحد من نمو العفن الذي قد يُسبب الحساسية.[٦]
  • العلاج بالإبر، أظهرت العديد من الدراسات أن الوخز بالإبر لهُ نتائج إيجابية في علاج كل من التهاب الأنف التحسسي الموسمي والدائم.[١٢]


للتخفيف من الحساسية: لا تفعل!

نذكر فيما يأتي مجموعة من الأمور التي يجب تجنبها عند علاج أعراض الحساسية:[١٣]

  • الخروج بين الساعة 5 صباحًا و 10 صباحًا خلال موسم الحساسية، واحرص على تأجيل الأنشطة الخارجية في وقت متأخر من بعد الظهر عندما يقل عدد حبوب اللقاح.
  • تجفيف ملابسك خارج المنزل.
  • فتح الشبابيك في موسم الحساسية واحرص على تشغيل مكيف الهواء بدلاً من ذلك.[١٣]
  • إزالة نوع الطعام المسبب للحساسية، مثلًا لا تقم بإزالة بذور السمسم من أعلى السلطة وتقديمها لشخص مصاب بحساسية السمسم.


الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية

يوضح الجدول الآتي بعض أنواع الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبيّة والتي يُمكنك الاستعانة بها للتّخفيف من أعراض الحساسية، ولكن ضع باعتبارك دائمًا ضرورة استشارة الطّبيب أو الصّيدلي مُسبقًا فيما يتعلّق باستخدام أيّ دواء:

المجموعة الدوائية[١٤]
الفائدة منه[١٤]
أسماء علمية[١٥]
أسماء تجارية[١٥]
إرشادات وتحذيرات حول استخدامه[١٤]
مُضادات الهيستامين
تثبيط مادة الهيستامين؛ وهي مادة كيميائية مسببة للأعراض التي يطلقها الجهاز المناعي أثناء تفاعل الحساسية.
سترزين Cetirizine

زيرتك Zyrtec

يمكن لبعضِها أن يُسبب النعاس والتعب، يجب الحذر حين أخذِها عند ممارسة أنشطة تتطلب اليقظة مثل قيادة السيارة.
مُزيلات الاحتقان 
تستخدم مزيلات الاحتقان للتخفيف السريع والمؤقت من احتقان الأنف والجيوب الأنفية.
سودوافدرين Pseudoephedrine


ديكونجيس اس آر
Decongess SR

لا ينصح باستخدامها من قبل الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب والأوعية الدموية أو الزرق أو فرط نشاط الغدة الدرقية.
أدوية الكورتيزون
مضاد التهاب استيرويدي يقلل من أعراض الحساسية بتثبيط الالتهابات المُرتبطة بها.
بوديزونيد Budesonide

رينوكورت Rhinocort

الاستخدام طويل الأمد قد يُسبب بعض الأضرار، مثل: ترقق الجلد عند استعمال كريمات الكورتيزون


دواعي مراجعة الطبيب

ينصح طلب المساعدة الطبية في أي من الحالات الآتية:[١٦]

  • استمرار ظهور أعراض الحساسية لأكثر من ثلاثة أشهر.
  • عدم تحسن الأعراض بعد استخدام الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية.
  • المعاناة بشكل متكرر من التهابات في الجيوب الأنفية، أو الصداع، أو انسداد الأنف، أو التهابات الأذن.
  • المعاناة مع الشخير أو الصعوبة في النوم.
  • وجود مشاكل صحية أخرى، مثل: أمراض القلب، أو أمراض الغدة الدرقية، أو السكري، أو المياه الزرقاء في العين، أو ارتفاع ضغط الدم، وغيرها، ففي هذه الحالة قد لا يكون من الآمن علاج الحساسية باستخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية ويجب التحدث إلى الطبيب قبل تناولها.



المراجع

  1. "Allergy", medlineplus, Retrieved 29/4/2021. Edited.
  2. "Allergies", mayoclinic, 8/2020, Retrieved 30/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Allergies", nhs, 11/2018, Retrieved 30/4/2021. Edited.
  4. "Allergy", homeremedies, 30/5/2021, Retrieved 30/5/2021. Edited.
  5. Debra Rose Wilson (3/2019), "Oatmeal Baths: A Skin-Soothing Home Remedy", healthline, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح Debra Rose Wilson (7/2018), "15 Home Remedies for Allergies", healthline, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  7. Leonard Bielory ,Jennifer Heimall (10/2003), "Review of complementary and alternative medicine in treatment of ocular allergies", pubmed, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  8. Joe leech (10/2018), "10 Health Benefits of Spirulina", healthline, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  9. "Stinging Nettle", webmd, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  10. ^ أ ب Gerhard Whitworth, (10/2018), "Top 5 natural antihistamines for allergies", medicalnewstoday, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  11. ^ أ ب Stacy Sampson (6/2018), "Pollen allergy: Causes, symptoms, and treatment", medicalnewstoday, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  12. Shaoyan Feng 1, Miaomiao Han, Yunping Fan and others (2/2015), "Acupuncture for the treatment of allergic rhinitis: a systematic review and meta-analysis", pubmed, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  13. ^ أ ب "Allergy Relief Do's and Don'ts", medicinenet, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  14. ^ أ ب ت "Allergy medications: Know your options", mayoclinic, 5/2020, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  15. ^ أ ب Carol DerSarkissian (11/2019), can make you drowsy. "Allergy Medications", webmd, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  16. Sabrina Felson (6/2019), "When to See an Allergist", webmd, Retrieved 2/5/2021. Edited.