ما هي حصوات الكلى؟

تُعرَف حصوات الكلى (بالإنجليزية: Kidney stones) بأنها ترسبات صلبة تتشكّل من الأملاح والمعادن داخل الكلى، إذ يمكن لحصوات الكلى أن تؤثر في أيّ جزءٍ من أجزاء الجهاز البولي ابتداءً من الكلى وانتهاءً بالمثانة، يعدّ الرجال أكثر عرضةً للإصابة بحصوات الكلى من النساء، وتتشكّل حصوات الكلى بالعادة عندما يصبح البول مركّزًا أكثر من الطّبيعي، مما يسمح للمعادن بأن تتبلور وتلتصق ببعضها البعض مشكّلةً ما يُعرَف بحصوات الكلى، بالإضافة إلى وجود بعض الأسباب الأخرى التي قد تسبب تشكّل حصوات الكلى وهي:[١][٢]

  • النظام الغذائي.
  • الوزن الزائد.
  • الإصابة ببعض الحالات الصّحية.
  • تناول بعض الأدوية أو المكمّلات الغذائية.


وصفات طبيعية لحصوات الكلى

فيما يأتي توضيح لأبرز الوصفات الطّبيعيّة التي تُساهم في التخلّص من حصوات الكلى، لكن قبل الشروع باستخدام أيّ منها فمن الضّروري استشارة الطبيب، إذ إن بعض الوصفات تؤثر في الأدوية والحالة الصّحية للمريض، وهذه الوصفات هي:

  • شرب الماء: يجب الحرص على شرب كمياتٍ كافية من الماء والسوائل، وذلك لمنع تكرار تشكّل حصوات الكلى، مع الحرص على بقاء مستويات المواد الصّلبة الذائبة في الماء (بالإنجليزية: TDS level) ضمن الحد الطبيعي.[٣][٢]
  • عصير الليمون: وذلك بسبب احتواء الليمون على نسبةٍ مرتفعة من السترات أو ما يُعرَف بحمض الليمون (بالإنجليزية: Citrate) والذي يمكن أن يحدّ من تشكّل حصوات الكالسيوم، كما يعدّ مانعًا طبيعيًا لتشكّل حصوات الكلى.[٤][٣]
  • أوراق الريحان: (بالإنجليزية: Basil)؛ وذلك عن طريق غلي 10 - 12 ورقة من أوراق الريحان في كوب من الماء لمدة 15 دقيقة، وتحليته بملعقةٍ صغيرة من العسل وشربه مرتين خلال اليوم، إذ تساعد أوراق الريحان على التخلّص من فضلات الجسم بشكلٍ طبيعي، كما تعد أوراق الريحان من الأعشاب التي تقلّل نسبة حمض اليوريك في الجسم.[٤][٣]
  • عصير الكرفس: يمكن تناول الكرفس بانتظام لتقليل الحصوات عند الأشخاص المعرّضين لها بشكلٍ أكبر من غيرهم، فهي تساعد على تنشيط الكلى وإدرار البول.[٣]
  • التين: يتمّ غلي 1-2 حبة تين في كوبٍ من الماء مدة 15-20 دقيقة، ويتمّ شربه مرتين في اليوم.[٣]
  • عشبة الهندباء: يمكن تحضير شاي الهندباء، وشربه بشكلٍ منتظم من أجل تحفيز تدفق البول وإدراره بشكلٍ طبيعي، بالإضافة إلى دورها في منع تكوّن حصوات المثانة والكلى.[٣][٤]
  • شرائح التفاح: يساعد تناول التفاح الطازج والنّاضج يوميًا في تقليل خطر الإصابة بحصوات الكلى.[٣]
  • تناول البطيخ والعنب: فكلاهما يساعد على إدرار البول، ويحدّ من تشكّل حصوات الكلى.[٣]
  • خل التفاح: وذلك بسبب احتواء خلّ التفاح على حمض السيتريك (بالإنجليزية: Citric acid)، الذي يساعد على تفكيك حصوات الكلى وإذابتها.[٥]
  • شراب الشعير: إذ إن الشّعير مليء بالعناصر الغذائية التي تعزز الصّحة، فضلاً عن دورها في زيادة تدفق البول، وتمرير حصوات الكلى وتنظيفها، إذ يمكن شرب كمياتٍ قليلة في البداية، ومن ثم زيادتها بشكلٍ تدريجي.[٤]
  • مرق الفاصوليا: يُستخدَم مرق الفاصوليا لتحسين صحّة الكلى وتدفق البول، فضلاً عن دوره في إذابة حصوات الكلى والتخلص منها، إذ يمكن تصفية سائل الفاصوليا المطبوخة وشربه عدّة مرات في اليوم.[٤]
  • عصير عشبة ذيل الحصان: يساعد عصير هذه العشبة على التخلّص من حصوات الكلى، ويخفف الإحساس بالتورّم والالتهاب، نظرًا لامتلاك هذه العشبة تأثيرات مضادة للأكسدة والبكتيريا في الجهاز البولي، إلا أنه يجب الحذر من استخدام هذه العشبة لأكثر من 6 أسابيع، نظرًا للمخاطر الصّحية المرتبطة بها، كانخفاض مستوى مجموعة فيتامين ب المركّبة وبوتاسيوم الدم.[٤]


نصائح منزلية للحدّ من حصوات الكلى

تساعد الإجراءات التالية على التّخلص وربما الوقاية من حصوات الكلى:

  • الحرص على شرب كميات وفيرة من الماء: أي لا يقل عن 2 لتر من الماء يومياً.[٣]
  • اتباع نمط غذائي مليء بالألياف: كالخضراوات الطازجة والحبوب الكاملة.[٣]
  • تناول الأطعمة المفيدة للكلى: على سبيل المثال؛ الثوم، وصفار البيض، والخوخ، واليوسفي.[٣]
  • الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم: مثل؛ الموز، والأرز الأسمر، والشوفان، والبطاطا، والشعير.[٣]
  • وضع كمّاداتٍ دافئة أو باردة على منطقة الألم: لتخفيف الألم الذي تسببه حركة الحصوات في أجزاء الكلى.[٣]
  • السيطرة على التوتر قدر الإمكان: عن طريق ممارسة تمارين التنفس العميق أو التأمل.[٣]
  • المحافظة على الوزن الصّحي: إذ يترافق الوزن الزائد عادةً مع ارتفاعٍ في مستوى كوليسترول الدم وضغط الدم، وهذه الأمور تساهم في تشكّل حصوات الكلى.[٦]
  • تناول كميات كافية من الكالسيوم: والذي يمكن الحصول عليه من مصادره الطّبيعية بدلاً من تناول مكمّلات الكالسيوم، إذ يتوافر الكالسيوم في منتجات الألبان، أو الكرنب، أو البروكلي، أو البقوليات، أو الأسماك، أو العصائر المدعّمة بالكالسيوم.[٥]
  • التقليل من كمية الصّوديوم التي يتمّ استهلاكها: فالنظام الغذائي كثير الصوديوم يزيد من فرصة تشكّل حصوات الكلى، وبالنسبة للأشخاص الأصحّاء فإن المقدار الأنسب من الصوديوم لاستهلاكه هو 2300 مليغرام يوميًا، بينما 1500 مليغرام يوميًا للأشخاص الذين أصيبوا بحصوات الكلى سابقًا.[٢]


للحدّ من حصوات الكلى: لا تفعل!

ينبغي تجنّب الأمور التّالية لمنع تشكّل حصوات الكلى:

  • الأطعمة المحتوية على نسبة مرتفعة من الأوكسالات، مثل السبانخ، واللوز، والبنجر، والشمندر، وبدلاً منها تناول الأطعمة قليلة الأوكسالات مثل التوت.[٢]
  • استهلاك البروتين ذو المصدر الحيواني، مثل: البيض، أو اللحوم، أو المأكولات البحرية.[٢]
  • المشروبات الغازية أو المحتوية على السّكريات المُضافة.[٥]
  • الأغذية المصنّعة أو التي تحتوي على نسبةٍ مرتفعة من الدهون والأملاح.[٥]
  • الإفراط في تناول فاكهة أو عصير الجريب فروت: فهي مرتبطة بتشكّل حصوات الكلى.[٣]
  • مضادات الحموضة التي تحتوي على الألمنيوم.[٣]


أدوية لعلاج حصوات الكلى

فيما يأتي توضيح لبعض الأدوية التي قد يصفها الطبيب فترة أسابيع وربما عدة أشهر للتّخفيف من أعراض حصوات الكلى والتخلّص منها، والحدّ من تشكّلها في المستقبل، ويكون اختيار الدواء بحسب نوع الحصوة المتشكّلة، وهو ما نوضّحه على النحو التالي:[٧]

  • أدوية سيترات البوتاسيوم، مثل: يوراليت - يو (Uralyt-U).
  • مدرّات البول.
  • ألوبيورينول، مثل: جاوتكس (Goutex)، وزيلوريك (Zyloric).
  • بعض أنواع المضادات الحيوية.
  • حمض أسيتوهيدروكساميك، مثل: ليثوستات (Lithostat).
  • ميركابتوبروبيونيل جلايسين، مثل: ثايولا (Thiola).


دواعي مراجعة الطبيب

يجب على الشّخص طلب المساعدة الطبية العاجلة في حال شعوره بألمٍ شديد في منطقة أسفل البطن، أو في حال ظهور الأعراض الآتية:[٦]

  • استمرار الألم في منطقة أسفل البطن أو أسفل الظهر لأكثر من 4 أسابيع.
  • الإصابة بالحمى أو القشعريرة.
  • التقيؤ.
  • الشعور الغثيان.
  • البول المصحوب بالدم.
  • فقدان الوعي.
  • الشعور بألمٍ شديد عند التبوّل.
  • رائحة كريهة في البول.

المراجع

  1. "Kidney stones", mayoclinic, 5/5/2020, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "5 things that can help you take a pass on kidney stones", Harvard Health, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ظ ع " Read more at: https://homeremedies.org/kidney-stones/ Copyright © HomeRemedies.org", homeremedies, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "Home Remedies for Kidney Stones: What Works?", www.healthline.com, Retrieved 30/5/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث Jennifer Huizen (20/12/2019), "6 natural home remedies for kidney stones", medicalnewstoday, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  6. ^ أ ب Jennifer Huizen (20/12/2019), "6 natural home remedies for kidney stones", medicalnewstoday, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  7. "Treatment for Kidney Stones", www.niddk.nih.gov, Retrieved 30/5/2021. Edited.