تعتبر المشاكل الهضمية وعُسر الهضم شائعة باختلاف مسببها، فقد تكون عرضية، أو مستمرة، ويرافقها ظهور بعض الأعراض مثل الغازات، أو حرقة المعدة، أو الشعور بِالثُقل، وغالبًا ما تمنع هذه الأعراض الأشخاص من الاستمتاع بتناول الطعام، لكن هناك العديد من النصائح والوصفات المنزلية التي من الممكن أن تساعد على تخفيف أعراضها، فما هي هذه الوصفات؟ وكيف تُستخدم؟[١]





نصائح وطرق منزلية لِتحسين الهضم بسرعة

تُساعد الأطعمة التالية على التخفيف من عسر الهضم، وتخفيف الثقل، لكن يجدر بك استشارة الطبيب في حالة وجود حمل، أو الإصابة بأمراض معينة، أو في حال تناول أي أدوية موصوفة من الطبيب، ومن أهم هذه الأطعمة نذكر ما يلي:


النعناع

تُستخدم أوراق النعناع في علاج العديد من مشاكل الجهاز الهضمي، فهو يُساعد على الاسترخاء، كما يخفف من التشنجات، والانتفاخ، وأعراض القولون العصبي، وآلام البطن، ويمكن إعداد شاي النعناع، باستخدام أوراقه الطازجة، أو المجففة، ونقعها في ماء ساخن، وشربِها فيما بعد وهي دافئة، أو استخدام زيت النعناع كمكمل غذائي، أو إضافته إلى الأطعمة.[٢]



يمنع استخدام النعنع أو أي من مكملاته في حال الإصابة بالارتداد المعدي المريئي (الارتجاع)؛ كونه يزيد الأعراض والحرقة سوءاً.




الزنجبيل

من المعروف أن الزنجبيل غني بمركب الجينجيرول (Gengerols) المضاد للالتهابات، ومواد فينولية مُضادة للأكسدة، والتي تساهم في تخفيف أعراض عسر الهضم والغثيان، والتقلصات وتهيج المعدة، ويمكن استخدامه كما يلي:[٣][٤]

  • وضع مبروش الزنجبيل الطازج في الماء الساخن، وإضافة الليمون والعسل الطبيعي، وشربه مباشرة.
  • تحضير شاي الزنجبيل بغلي ملعقة صغيرة من قطع الزنجبيل الطازج لمدة 10 دقائق، في كوب من الماء.


خل التفاح الطبيعي

يُحفز خل التفاح الطبيعي إفراز العُصارة الهضمية التي تُساعد على عملية الهضم، كما يُساهم في التخفيف من أعراض حرقة المعدة وعُسر الهضم، ويمكن استخدامه عن طريق إضافة ملعقة صغيرة إلى ملعقتين منه إلى كوب من الماء الدافئ، وشربه قبل كل وجبة طعام.[٥]


كربونات الصودا

تُسمى أيضًا صودا الخبز وهي تحتوي على بيكربونات الصوديوم التي تُساهم في مُعادلة حمض المعدة، الذي هو أحد أسباب عُسر الهضم، بالإضافة إلى تخفيف أعراض حرقة المعدة، ويمكن تناولها من خلال:[٦][٧]

  • إضافة ملعقة صغيرة من كربونات الصودا، والعسل، والليمون، إلى كوب من الماء، وشربه.
  • إضافة ملعقة صغيرة من كربونات الصودا، وإذابتها في كوب من الماء وشربه.


اشرب لبن أكتيفيا

وذلك لأنه غني جدّاً بِالبروبيوتك، وهي البكتيريا النافعة للأمعاء، والتي تُساهم في استعادة التوازن البكتيري، وتخفف من أعراض عسر الهضم، وعدد مرات حدوثها، عند تناوله مرتين يوميّاً لمدة أسبوعين.[٨]


اليقطين

يُعد اليقطين مصدر غني بالألياف الخالية من النشويات والسكريات، والتي تُساهم في تسهيل عملية الهضم، وتُخفف من أعراض المشاكل الهضمية، مثل الإسهال والإمساك، ويمكن تناولها من خلال تحضير ما يلي:[٥]

  • شوربة اليقطين: عن طريق تقطيع اليقطين إلى قطع صغيرة وطهيها.
  • عصير اليقطين الطازج: وينصح بتناول اليقطين مرة واحدة يوميًا لبضعة أسابيع.


الفلفل الأسود

يحتوي الفلفل الأسود على مُضادات التشنج التي تُساهم في حل مشاكل عسر الهضم مثل الإسهال والإمساك، ويمكن استخدامه من خلال إضافته إلى الأطعمة بانتظام.[٩]


الكركم

يُعد الكركم غنيّ بِمُضادات الأكسدة ومُضادات الالتهاب التي تدعم صحة الجهاز الهضمي، ويمكن تناوله عن طريق عمل شراب الكركم من خلال ما يلي:[٥]

  • إضافة ملعقة صغيرة من الكركم إلى كوب ماء.
  • تسخينها لمدة بِضع دقائق، ثم إضافة القليل من العسل، وينصح بالالتزام به، وشربه مرة واحد يوميًا.


بذور الشمر

تُعزز بذور الشمر إنتاج عُصارة المعدة، فتسهل عملية الهضم، وهي أيضًا غنيّة بِمُضادات التشنج التي تُرخي عضلات المعدة، وتعمل على التقليل من أعراض عسر الهضم الشائعة مثل الانتفاخ والغازات، وآلام البطن، وأعراض القولون العصبي، ويمكن استخدام الشمر من خلال:[٢][٦]

  • تناوله طازجًا أو طهيه مع الأطعمة.
  • تحضير شاي الشمر من خلال نقع بذور الشمر في ماء ساخن لمدة 15 دقيقة، وشربه[١٠].


التين

يُعد التين من الفواكه التي تحتوي على بروتينات ذات خواص مُليّنة طبيعية، تُساهم بشكل كبير في تخفيف أعراض الإمساك، ويمكن تناوله كما هو أو عمل الوصفة التالية:[١]

  • نقع بضع حبات من التين في الماء طوال الليل.
  • قم بِتناول التين، وشُرب الماء الذي نٌقِع فيه صباحًا.


البابونج

يحتوي البابونج على خصائص مُضادة للالتهاب، ويُساهم في تخفيف أعراض عُسر الهضم من خلال تقليل حمض المعدة، والتخفيف من أعراض القولون العصبي، ويمكن استخدامه من خلال عمل شاي البابونج، وذلك بنقع القليل من البابونج في ماء ساخن، وشُربِه دافئًا فيما بعد.[١١]


مُكملات غذائية لتحسين الهضم

تُساهم بعض المكملات الغذائية الموجودة في الصيدليات في تحسين عملية الهضم، ونذكر منها ما يلي:[١٢][١٣]

  • البروبيوتيك: وهي بكتيريا مُفيدة تُساعد على تعزيز وظائف الجهاز الهضمي، إذ تعمل على تكسير الألياف الغير قابلة للهضم والمسببة للغازات، كما تُخفف من أعراض الإمساك والإسهال، وتتوفر على شكل كبسولات، وغالبًا ما تكون مزيجاً من بكتيريا اللاكتوباسيليس (Lactobacillus)، والبيفيدو بكتيريا (Bifidobacterium).
  • الجلوتامين: هو أحد الأحماض الأمينية التي تعزز صحة الجهاز الهضمي، وتقلل من أعراض عسر الهضم، ويمكن الحصول عليه على شكل كبسولات مٌكمل غذائي من الصيدليات.
  • الزنك: يُعد الزنك أحد المُكملات الغذائية المفيدة في التخفيف من أعراض الإسهال والقولون العصبي.


نصائح ذهبية لِتحسين الهضم

هناك بعض النصائح التي تُساهم في تحسين الهضم وهي كالآتي:[١٤]

  • تناوَل وجبتين أو ثلاث وجبات يوميًا.
  • تناوَل الطعام بِبطء، وامضغه جيدًا.
  • خذ رشفات صغيرة من الماء الدافئ أثناء تناول الطعام.
  • املأ ثلث معدتك بالطعام، وثلث بالسوائل، والثلث الآخر اتركه فارغًا.
  • مارس التمارين الرياضية بانتظام.
  • حافظ على وزنك صحيّاً.
  • مارس تمارين الاسترخاء التي من الممكن أن تُساعد على تحسين الهضم.


لِتحسين الهضم، لا تفعل!

هناك بعض الأمور التي يجب تجنبها، بحيث إنها من الممكن أن تُساهم في عسر الهضم، وهي كالتالي:[١٤]

  • لا تعرّض نفسك للإجهاد.
  • لا تتناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية.
  • لا تتناول الأطعمة المقلية، أو الأطعمة الدهنية، أو الحارة.
  • لا تتناول المشروبات الغازية والكافيين.
  • لا تتناول المشروبات الباردة أثناء أو بعد الوجبات.
  • لا تمارس الرياضة بعد الأكل لمدة ساعة على الأقل.
  • لا تدخّن.
  • لا تتناول مُسكنات الألم مثل الأسبرين أو الأيبوبروفين، والتي من الممكن أن تُهيج المعدة.


علاجات دوائية لِتحسين الهضم

فيما يأتي توضيح لِبعض الأدوية التي لا تحتاج لِوصفة طبية، والتي يُمكنك الاستعانة بها للتًخفيف من أعراض عسر الهضم، ولكن ضع باعتبارك دائمًا ضرورة استشارة الطبيب أو الصيّدلي مُسبقًا فيما يتعلق بطريقة استخدام أيّ دواء، لمعرفة الجرعة المناسبة، وآثاره الجانبية، وفيما يلي ذكر بعض منها:[١٥][١٦]

  • أدوية تقلل من إفراز حمض المعدة: مثل دواء الأوميبرازول المعروف تجاريّاً باسم ®Oprazol، واللانسوبرازول المعروف باسم ®Peptazole، ودواء سيميتيدين المعروف باسم ®Adiatin، ورانيتيدين المعروف باسم ®Nadine.
  • مُضادات الحموضة (Antacids): تعادل حمض المعدة، وتخفف من أعراض الارتداد المريئي، ومنها هيدروكسيد الألومنيوم، المعروف باسم ®Alu-Cap.
  • مُليّنات الأمعاء: تُساهم في إفراغ الأمعاء، وذلك بتحفيز حركتها، ومنها ميتوكلوبراميد، وتجاريّا يُعرف باسم ®Reglan.[١٧]



قد تُستخدم المضادات الحيوية في حالات عسر الهضم التي تُسببها جرثومة الملوية البوابية (H. Pylori)، مثل دواء الكلاريثروميسين (Clarithromycin).




دواعي مراجعة الطبيب

عليك بطلب المُساعدة الطبية على الفور، في حال مواجهة أحد الأعراض التالية:[١٨]

  • كانت أعراض عُسر الهضم مُستمرة وشديدة.
  • التقيؤ المتكرر أو المصحوب بِالدم.
  • الشعور بِألم شديد في البطن.
  • خروج البراز بِاللون أسود.
  • أعراضها تؤثر في حياتك، وتمنعك من الأكل، والشرب، وممارسة العمل.
  • الشعور بِألم في الصدر.
  • صعوبة في التنفس.
  • فقدان الوزن الغير متوقع.
  • ظهور أعراض اليرقان، مثل اصفرار العينين أو الجلد.

المراجع

  1. ^ أ ب "9 home remedies for indigestion, flatulence, acidity and other digestive problems", thehealthsite, Retrieved 17/9/2021.
  2. ^ أ ب "14 Best Foods for Digestion", culinarynutrition, Retrieved 18/9/2021.
  3. "14 Best Foods for Digestion", culinarynutrition, Retrieved 17/9/2021.
  4. "5 simple kitchen ingredients to fix digestive problems during the lockdown", thehealthsite, Retrieved 17/9/2021.
  5. ^ أ ب ت "Digestive Problems – Symptoms, Causes, And Diet Tips", stylecraze, Retrieved 18/9/2021.
  6. ^ أ ب "7 Amazing Home Remedies For Indigestion", ndtv, Retrieved 18/9/2021.
  7. "How Heartburn Is Treated", verywellhealth, Retrieved 18/9/2021.
  8. "What is Activia?", activia.us, Retrieved 26/10/2021. Edited.
  9. "What Is Fennel Tea?", healthline, Retrieved 26/10/2021. Edited.
  10. "Best teas to drink for IBS", medicalnewstoday, Retrieved 18/9/2021.
  11. "The 11 Best Ways to Improve Your Digestion Naturally", healthline, Retrieved 18/9/2021.
  12. "What to know about leaky gut syndrome", medicalnewstoday, Retrieved 26/10/2021. Edited.
  13. ^ أ ب "Indigestion", homeremedies, Retrieved 18/9/2021.
  14. "Indigestion Medication", patient, Retrieved 26/10/2021. Edited.
  15. "Indigestion", mayoclinic, Retrieved 18/9/2021.
  16. "Medications", aboutgastroparesis, Retrieved 18/9/2021.
  17. "Indigestion (Dyspepsia)", clevelandclinic, Retrieved 18/9/2021.